• الخميس 29 محرم 1439هـ - 19 أكتوبر 2017م

«الجوارح» يعسكر في أبوظبي

5 لاعبين يغيبون عن تشكيلة الشباب في مباراة بني ياس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 فبراير 2012

منير رحومة (دبي) - دخل فريق الشباب بداية من أمس معسكراً في أبوظبي، استعداداً للمواجهة الحاسمة التي تجمعه مع بني ياس غداً على بطاقة التأهل إلى المربع الذهبي لمسابقة كأس “اتصالات” لكرة القدم، ويتدرب فريق “الجوارح” بنظام حصتين اليوم صباحاً ومساءً، حرصاً من الجهاز الفني بقيادة باولو بوناميجو على رفع درجة الجاهزية، ودخول اللقاء بقوة، وحسم بطاقة المرور إلى الدور نصف النهائي، ومواصلة مشوار حملة الدفاع عن اللقب.

واختارت إدارة النادي التوجه مبكراً إلى أبوظبي، حتى ترفع من درجة تركيز اللاعبين، وتحقيق الهدف المطلوب، على اعتبار أن الفريق لم يطمئن بعد على بطاقة التأهل من مجموعته، على الرغم من تصدره لجدول الترتيب، منذ انطلاقة المسابقة.

وتشهد تشكيلة “الجوارح” غياب خمسة لاعبين مؤثرين أغلبهم يشكل العمود الفقري للفريق، وهم: عادل عبد الله وسالم عبد الله وعيسى عبيد بسبب مشاركتهم مع المنتخب الأول في مباراة لبنان، ضمن تصفيات كأس العالم اليوم، ووليد عباس بسبب إصابته وسفره للعلاج، إلى جانب محمد أحمد المتواجد مع المنتخب الأولمبي في معسكر تركيا، والأوزبكي عزيز بيك حيدروف المشارك بدوره مع منتخب بلاده في الجولة الأخيرة لتصفيات كأس العالم.

وعن أهمية هذه المواجهة بالنسبة للشباب حامل لقب كأس “اتصالات”، أكد جمعة راشد إداري الفريق أن فريقه عازم على انتزاع الفوز، والتأهل إلى الدور المقبل في المركز الأول، على الرغم من أن التعادل يعتبر نتيجة إيجابية، ويؤهل الفريق، مشيراً إلى أن الأخضر هدفه ملاقاة ثاني المجموعة الأخرى، وإكمال مشواره بثبات، أملاً في الاحتفاظ باللقب وإضافة إنجاز جديد للقلعة الخضراء، خلال الموسم الجديد، وذلك بعد التتويج بلقب كأس الخليج للإندية.

وأضاف: إن مواجهة بني ياس على ملعبه مهمة صعبة، وتتطلب تركيزاً عالياً، لذلك فضل الجهاز الفني التوجه مبكراً إلى أبوظبي وإقامة معسكر قصير يرفع من خلاله درجة الاستعدادات، ويضع اللمسات الأخيرة على التشكيلة، حتى يؤدي اللاعبون الأدوار المطلوبة بكل دقة، كما أوضح بأن الحسابات مفتوحة على كل الاحتمالات في المجموعة والمنافسة قوية بين الفرق للتأهل إلى المربع الذهبي، لذلك فإن الشباب الذي تزعم مجموعته منذ البداية مطالب بإنهاء الدور الأول في الصدارة، وتأكيد جدارة المنافسة على اللقب. أما فيما يخص الغيابات المؤثرة التي تشهدها التشكيلة قال جمعة راشد إن الشباب سبق له خوض أكثر من مباراة منقوص العدد، وحقق نتائج إيجابية، بفضل تواجد نخبة من العناصر الشابة والواعدة، والتي من شأنها أن تقدم الإضافة المرجوة للفريق في مثل هذه الوضعيات، وتمنى أن يتوج اللاعبون جهدهم بفوز مهم، يساعدهم على الاستمرار في سباق الدفاع عن لقبهم.

وأشار إداري فريق الشباب إلى أن فريقه مقبل على ثلاث مباريات قوية ومهمة الأولى في كأس اتصالات، ثم تليه المشاركة في دوري أبطال آسيا وملاقاة الغرافة القطري، وبعدها مواجهة الشارقة في الدوري، واعتبر أن الفوز مطلب أساسي أمام اللاعبين، لأنه يفتح آفاقاً واسعة أمامهم في بقية المشوار.

وقال إن الفوز على بني ياس والتأهل للمربع الذهبي في كأس “اتصالات”، يعطي دفعة معنوية قوية للفريق، من أجل التجهيز في أفضل الظروف لمواجهة الغرافة، وانتزاع فوز يعزز من حظوظ “فرقة الجوارح” في البطولة، خاصة أن اللقاء يقام على ملعب مكتوم بن راشد بدبي.

وبالنسبة لمباراة الشارقة أكد أن الفوز فيها يقلص الفارق عن الفرق المتصدرة ويزيد من فرصة الأخضر في تشديد الملاحقة والاقتراب من المقدمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا