• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

رفض مفاوضات أندية عدة من أجل «السماوي»

أحمد علي: عرض بني ياس لم يأخذ نجوميتي بـ «عين الاعتبار»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 فبراير 2015

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

أكد أحمد علي رغبته الصادقة في تجديد عقده مع نادي بني ياس، ولكن تواضع العرض المالي الذي تقدمت به شركة كرة القدم يحول دون ذلك، مشيراً في الوقت نفسه احترامه وتقديره لمبارك بني محيروم رئيس الشركة على وقوفه الدائم معه، في العديد من الظروف الصعبة التي مر بها.

وقال أحمد علي في تصريحات خاصة أدلى بها لـ «الاتحاد» أمس، إنه جلس مع النادي لمناقشة مسألة تجديد عقده، لكنه فوجئ بأن العرض المالي متواضع لدرجة كبيرة، ولم يأخذ نجوميته في عين الاعتبار، مضيفاً أنه لم يطالب النادي بمساواته مع النجوم الدوليين الحاليين، نظراً لانقطاعه مجبراً فترة لا بأس بها بسبب الإصابة وقضية المنشطات، لكنه طالب بأن يتم وضع تاريخه مع اللعبة في عين الاعتبار ليس أكثر أو أقل.

وبخصوص انقطاعه الدائم عن التدريبات قال أحمد علي: أذكر أنني تغيبت يوماً واحداً قبل قضية المنشطات بسبب حالة عزاء، حيث قمت بإبلاغ إدارة الفريق باضطراري إلى القيام بالواجب في مدينة العين، في حين أن قضية المنشطات التي استغرقت وقتاً لا بأس بها أجبرتني على الابتعاد عن التدريبات، أما دون ذلك، فقد كنت حريصاً على التواصل مع الفريق.

ورد أحمد علي على تساؤل «الاتحاد» حول ما إذا كانت هنالك قنوات اتصال مع بني ياس في الوقت الراهن، قائلاً: «حريص على أن تظل علاقتي طيبة مع النادي بل وتعزيزها، علماً بأنني تلقيت عروضاً عدة وبمقابل مالي يفوق عرض بني ياس، لكنني أرفض الخوض في هذا الأمر أحتراماً للعقد المبرم والذي ينتهي 30 سبتمبر المقبل، واحتراماً لشركة كرة القدم التي وقفت معي في الظروف الصعبة، التي مررت بها، إلى جانب أن اللوائح تقضي بعدم المضي في عملية التفاوض الرسمي مع أي نادٍ آخر، أو التوقيع معه، إلا قبل ستة شهور على انتهاء العقد.

ونفى أحمد علي أن يكون مستواه الفني تأثر بسبب انقطاعه عن التدريبات، وقال: «ثقتي كبيرة بقدراتي الفنية، وأدرك أنني أستطيع تجاوز مسألة الابتعاد عن التدريبات بكل سهولة، وهذا أمر لا يشغلني كثيراً في الوقت الراهن».

وعما إذا إذا كان يرغب في البقاء مع بني ياس، أو الابتعاد عنه، أشار إلى أنه يؤكد للجميع أنه كان وما زل راغباً في البقاء مع بني ياس، نظراً للمعاملة الطيبة التي تلقاها من شركة كرة القدم ممثلة في رئيسها مبارك بن محيروم، إلى جانب العلاقة القوية التي تربطه مع زملائه في الفريق، والذين قضى معهم ذكريات جميلة، لكنه لا يستطيع تجاوز العائد المالي المتواضع الذي تقدم به النادي، في حين أنه مستعد للتفاوض مع بني ياس مستقبلاً، وليس من النوع الذي يدير ظهره لناديه بغض النظر عن الخلافات المالية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا