• الأحد 02 صفر 1439هـ - 22 أكتوبر 2017م

في معسكر “الملك” بالدوحة

الشارقة يخسر أمام الريان ويواجه الشمال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 فبراير 2012

رضا سليم (دبي) -خسر الشارقة أولى مبارياته الودية في معسكره بالدوحة أمام الريان القطري 1 - 2، في المباراة التي جرت مساء أمس الأول باستاد أحمد بن علي بنادي الريان، في إطار استعدادات “الملك” لعودة دوري المحترفين يوم 15 مارس المقبل، كما أنها تدخل ضمن تحضيرات الريان لضربة البداية في بطولة دوري أبطال آسيا أمام الاستقلال الإيراني.

ويستمر معسكر الشارقة حتى يوم 7 مارس المقبل، ويلعب الفريق مباراة ودية أخرى أمام الشمال القطري قبل أن يعود مجدداً إلى البلاد، وسوف يحدد الجهاز الفني موعد المباراة خلال الأيام المقبلة.

أما عن المباراة فقد أحرز هدفي الريان دانيال جوما وأفونسو الفيس، بينما أحرز هدف الشارقة الوحيد مارسلينهو، وجاءت الأهداف الثلاثة في الشوط الثاني.

بدأت المباراة هادئة من جانب الفريقين، ووضح سعيهما للتعرف على المنافس وبالتالي انحصر اللعب وسط الملعب، وإن وضحت سيطرة الريان على مقاليد اللعب، وشهد الشوط الأول أكثر من فرصة أخطرها تسديدة قوية من تباتا تصدى لها حارس الشارقة يحيى الشيخ لينقذ مرماه من فرصة هدف محقق.

وفي الشوط الثاني استثمر الريان تفوقه بشكل جيد، وتقدم عن طريق دانيال جوما الذي استغل عرضية رائعة من عبد الرحمن مصبح حولها برأسه في الشباك معلناً تقدم “الرهيب”.

رد الشارقة بالتعادل من هجمة مرتدة سريعة أحرز منها مارسلينهو هدفاً، لتشتعل المباراة، حتى نجح الريان في خطف هدف الفوز عن طريق أوفونسو ألفيس مستغلاً عرضية تباتا لينتهي اللقاء بفوز أصحاب الأرض.

وحرص الشيخ أحمد بن عبد الله آل ثاني رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة على حضور المباراة، كما تابعها علي النعيمي نائب رئيس نادي الريان، وخلال شوطي المباراة تبادل علي سالم عفيفة رئيس جهاز الكرة، وأمين السر المساعد بنادي الريان، وعبد الله إبراهيم مدير فريق الشارقة الدروع التذكارية.

وكان الشارقة قد توجه إلى الدوحة عقب مباراة الأهلي الأخيرة في كأس “اتصالات” إلى معسكر الدوحة، وضمت البعثة التي يترأسها الشيخ أحمد بن عبد الله آل ثاني، عبد الله إبراهيم مدير الفريق وبدر أحمد إداري الفريق، والجهاز الفني للفريق بقيادة تيتا فاليريو، ومساعده عبد المجيد النمر، واللاعبين: سعيد الكأس، محمد سرور، موسى حطب، عصام درويش، الغاشمي عبيد، حسن زايد، سالم جاسم ، سلطان رمضان، شاهين عبد الرحمن، فهد عبد الله، جاسم محمد، محمد علي راشد، سليمان المغني، مارسلينهو، إدينهو، لي سونج، ياسر عبد الله، عمران عبد الرحمن، علي السعدي، يحيى الشيخ، عادل عبد الكريم.

في الوقت نفسه يستعد فريق الرديف بجانب فريق 19 سنة للشارقة لخوض المباراة الأخيرة للفريق في كأس “اتصالات” أمام النصر، تحت قيادة المدرب عبد العزيز العنبري مدرب فريق 19 سنة، وتخلف عن السفر مع الفريق مجموعة من اللاعبين، في مقدمتهم حسن الشريف الحارس الأساسي، وخميس أحمد، وحميد أحمد، وعبد الله الكمالي، وطالب علي، وناصر جمعة، ومحمد تيمور، والحارس محمد عبد الله، وسوف ينضم إلى هذه المجموعة عدد من لاعبي فريق الشباب الذي يستعد هو الآخر للعب مباراة مهمة وصعبة أمام الوحدة في دور الأربعة لكأس الاتحاد للشباب، إلا أن إدارة النادي قررت مشاركة لاعبي 19 سنة مع فريق الرديف في كأس “اتصالات”، بينما يتم تدعيم فريق 19 سنة بلاعبين من فريق 17 للمشاركة في المباراة أمام الوحدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا