• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

محمد بن ثعلوب يطمئن على إعداد العمرو

دولة تشارك في مونديال الجودو للشباب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 فبراير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

تشارك 100 دولة في بطولة العالم للجودو للشباب والتي تنطلق في أبوظبي 22 وحتى أكتوبر المقبل بصالة أرينا بمدينة زايد الرياضية، بإشراف الاتحاد الدولي للعبة، وعقدت اللجنة المنظمة العليا برئاسة محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج اجتماعا أمس الأول بمقر الاتحاد في أبوظبي، حضره ناصر التميمي الأمين العام للاتحاد والدكتور عمر بن لحة رئيس لجنة الاستثمار والتسويق وأعضاء اللجان الفرعية.

واطلع محمد بن ثعلوب الدرعي على كافة الترتيبات التي تمت حتى الآن لاستضافة البطولة، واستمع لتقرير مفصل حول الترتيبات التي تمت في كل ما يتعلق بإنجاح برنامج البطولة الذي يشتمل بجانب المنافسات، بعض البرامج الترفيهية، بالإضافة إلى عروض الفنادق والشركات والمؤسسات والجهات التي أبدت رغبة الرعاية التسويقية لفعاليات البطولة بجانب الراعي الرئيسي والشريك الاستراتيجي للاتحاد شركة الاستثمارات البترولية الدولية (آيبيك) التي ترعى مونديال الشباب والجراند سلام القادمة، والتي كان لها دور فاعل عند استضافة بطولة (آيبيك) جراند سلام للجودو (أبوظبي 2014)، تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي.

وأكد محمد بن ثعلوب الدرعي على ضرورة الفراغ من كافة الترتيبات للبطولة قبل العطلة الصيفية المقبلة تقديرا لثقة الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للجودو التي منحت حق استضافة مونديال الشباب للجودو المقبل للإمارات بأغلبية، بعدما حصلت الإمارات على 13 صوتا من أصل 22 صوتاً، فيما حصلت اليابان على 7 أصوات وجورجيا على صوتين وهو ما يتطلب توفير كافة متطلبات النجاح للحدث الرياضي العالمي المقبل.

على صعيد آخر، أطمأن محمد بن ثعلوب الدرعي في اتصال هاتفي على سير معسكر إعداد اللاعب الصاعد محمد عادل العمرو الذي يقيمه حاليا في اليابان بدعوة من جامعة توكاي اليابانية للجودو والذي يأتي ضمن برتوكول التعاون المشترك بين اتحادي البلدين، فيما يواصل بقية أعضاء المنتخب تدريباتهم الداخلية استعدادا لمعسكر البطولة عقب العطلة الدراسية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا