• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

المغرب: أحكام بالسجن 95 عاماً تطال 22 «داعشياً»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 مايو 2016

الرباط (وكالات)

قضت محكمة مغربية متخصصة في ملفات الإرهاب، بـ 95 عاماً من السجن، ضد 22 من المدانين الجدد بارتباطهم بتنظيم «داعش» في كل من مالي والعراق وسوريا، وبرأت متهماً واحداً. فإلى جانب نهج الرباط لـ «سياسة استباقية أمنية» في تفكيك الخلايا الداعشية الإرهابية قيد التشكل، تشدد الرباط على تبني «مقاربة لاحترام حقوق المعتقلين»، و«ضمان شروط المحاكمات العادلة».

ففي آخر أحكام قضائية ضد «الداعشيين» المغاربة، وجهت محكمة متخصصة في سلا قرب الرباط، تهما للمتورطين أبرزها: «تكوين عصابة لارتكاب أفعال إرهابية»، عبر «مشروع جماعي يهدف إلى المس الخطير بالنظام العام»، والقيام بـ «تحريض الغير لارتكاب أفعال إرهابية»، زيادة على «تقديم مساعدة لمن يرتكب أفعالاً إرهابية»، وأخيراً «الإشادة بأفعال إرهابية».

ووجهت المحكمة إلى أحد المدانين في قضايا الإرهاب، تهمة «الاتصال مع داعش»، حيث تلقى تعليمات بـ «وقف إرسال المتطوعين إلى سوريا»، وفي المقابل «الانخراط في مخطط إرهابي، يستهدف المغرب، يتم الإعداد له من طرف قياديين داعشيين انطلاقاً من العراق وسوريا».

وحاول أحد المتهمين المدانين قضائيا ، القيام بـ «استهداف القنصلية العامة الأميركية في مدينة الدار البيضاء»، كبرى مدن المغرب، واستهداف«موظفي المخابرات»، من «الذين يتولون البحث في ملفات الإرهاب». وكشف متهمون في قضايا الإرهاب، خلال التحقيقات عن وجود«إصرار على تنفيذ أعمال إرهابية داخل المغرب»، خلال مرحلة ما قبل ظهور داعش في العراق وسوريا، بتعليمات صادرة في 2011، من «زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، والقيادي أبي يحيى الليبي».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا