• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

العراقزغير يتحفظ ويلمح لفتح تحقيقات

غضب واحتجاجات بعد تعيين سلمان مدرباً لـ «أسود الرافدين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 فبراير 2015

هشام السلمان (بغداد)

تباينت ردود الأفعال في الشارع الرياضي العراقي إثر إعلان اتحاد الكرة بتسمية المدرب المحلي أكرم أحمد سلمان مدرباً للمنتخب العراقي في تصفيات بطولة كاس العالم المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

وقال عدد من المدربين العراقيين ممن كانت أسماؤهم ضمن المرشحين لتدريب المنتخب العراقي: «إنهم سيقومون بحرق شهاداتهم التدريبية التي حصلوا عليها أمام بوابة اتحاد الكرة صباح غدٍ الأحد، بسبب اختيار سلمان مدرباً لاسود الرافدين، وهو الذي لا يحمل أي شهادة تدريبية في مجال كرة القدم، بينما تم إهمال شهاداتهم وعملهم مع الأندية المحلية في الدوري العراقي».

من جهته أعلن المتحدث باسم الاتحاد العراقي كامل زغير أنه سيلجأ إلى فتح تحقيقات في مسألة التصريحات التي أدلى بها عدد من اللاعبين الذين شاركوا في خليجي 18 في الإمارات عام 2007 تحت قيادة المدرب أكرم سلمان والاتهامات التي صدرت عن اللاعبين بشأن تسبب المدرب في خروج المنتخب في حينها من البطولة، وجاءت هذه التصريحات عشية تسمية سلمان مدرباً للعراق.

وأضاف زغير أنه حضر اجتماع الاتحاد العراقي للعبة بصفته عضواً فيه، وتحفظ على تسمية المدرب سلمان لقيادة أسود الرافدين على الرغم من الخبرة والتجربة الكبيرة التي يتمتع بها، حيث سبق للمدرب الجديد أن عمل مع المنتخب العراقي منذ عام 1977.

أما المدرب السابق للمنتخب العراقي ناظم شاكر فقال: «إن القرار صحيح، وأنه لا توجد أي تحفظات على عودة المدرب أكرم سلمان للعمل من جديد مع المنتخب، خاصة أن المدرب قاد المنتخب العراقي آخر مرة في خليجي 18 في الإمارات»، مشيراً إلى أنه يرفض العمل مع أكرم سلمان مساعداً رداً على الدعوة التي وجهها إليه الأخير في برنامج تلفزيوني كان ناظم شاكر ضيفاً فيه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا