• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

إسبانيا.. «الملكي» في مهمة الدفاع عن الصدارة أمام ليفانتي غداً

برشلونة يتطلع إلى استعادة قمة «الليجا» في بلد الوليد الليلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 08 مارس 2014

مدريد (أ ف ب، د ب أ) - تستمر المنافسة الثلاثية على صدارة الدوري الإسباني بين ريال مدريد وبرشلونة واتلتيكو مدريد بعد تقلبات مثيرة شهدتها المراحل الخمس الأخيرة صبت في مصلحة الفريق الملكي الذي بات يتقدم بفارق نقطة على غريمه الكاتالوني وثلاث على جاره أتلتيكو، ويسعى برشلونة حامل اللقب إلى استعادة الصدارة التي قبض عليها لفترة طويلة، وفرط فيها بعد تعادلين وخسارتين في اخر ثماني مباريات. وستكون بمثابة الاستعداد الأخير للاعبي المدرب الأرجنتيني خيراردو مارتينو قبل مواجهة إياب الدور الثاني من دوري الأبطال ضد مانشستر سيتي الانجليزي بعدما تقدمه 2-صفر ذهابا.

وعاشت كواليس الفريق الكاتالوني أسبوعاً عاطفياً بعد إعلان القائد التاريخي كارليس بويول انتهاء مشواره في نهاية الموسم بعد مسيرة مظفرة. وبرغم أن الشاب مارك بارترا (23 عاما) سيكون البديل المحتمل لبويول، إلا أن الأول سيفتقد قيادة اللاعب الملقب بقلب الأسد: «لقد ساعدني كثيرا في الملعب، بعد كل هجمة كان ينصحني، وبعد كل مباراة وحصة تدريبية أيضا، لقد كان نواة الفريق». ويتوقع أن يشارك بارترا في المباراة بسبب إصابة الدولي جيرار بيكيه. واعترف بارترا أنه وزملاءه حتى الآن «لا يستوعبون» نبأ رحيل القائد كارليس بويول عن الفريق بعد انتهاء الموسم الجاري. وأوضح بارترا: «رحيل بويول نبأ حزين، هو القائد، لا نتخيل الموسم المقبل بدونه». وأشار بارترا إلى أن خلافة بويول في ارتداء شارة القيادة مهمة قد يتولاها عديد من اللاعبين مثل تشافي هرنانديز أو أندريس إنييستا أو ليونيل ميسي أو سرجيو بوسكيتس.

وتنطلق فعاليات المرحلة اليوم بالمباراة بين برشلونة ومضيفه المتواضع بلد الوليد. وللمرة الأولى هذا الموسم، تخلو قائمة برشلونة من الإصابات، ولكن الفريق قد يتأثر سلبيا بما أعلنه قائده ومدافعه كارلوس بويول يوم الثلاثاء الماضي بشأن رحيله عن صفوف الفريق بنهاية الموسم الحالي. وقال الأرجنتيني الدولي ليونيل ميسي مهاجم برشلونة، الذي تعادل منتخب بلاده أمام مضيفه الروماني سلبيا في المباراة الودية التي أقيمت بينهما الأربعاء الماضي: «سنفتقد بويول بالفعل سواء داخل أو خارج الملعب». ويتطلع ريال مدريد إلى البقاء في صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم ومواصلة تقدمه بثبات نحو استعادة لقب المسابقة من خلال الفوز على ضيفه ليفانتي غداً في المرحلة السابعة والعشرين من المسابقة. ويتصدر الريال المسابقة بفارق نقطة واحدة أمام منافسه التقليدي العنيد برشلونة حامل اللقب وبفارق ثلاث نقاط أمام جاره أتلتيكو مدريد.

ويبدو الريال في وضعية جيدة لإحراز اللقب حيث يخوض على ملعبه سبعا من 12 مباراة متبقية له في المسابقة هذا الموسم وستكون أولى هذه المباريات السبع في مواجهة ليفانتي غداً. وقال البرتغالي بيبي مدافع ريال مدريد: «نتمتع بمستوى جيد كفريق، ونمر حالياً بأفضل فترة لنا هذا الموسم، نعلم أنه إذا حققنا الفوز في المباريات السبع الباقية لنا بملعبنا، سنكون في وضعية جيدة للفوز باللقب». وأوضح: «نحن الآن فريق متماسك ويمكن الاعتماد عليه، مع كل تغيير للمدرب يحتاج الفريق لفترة تأقلم ولكننا عبرنا هذه الفترة الآن، لم نكن نفهم دائما ما يريد كارلو أنشيلوتي (المدير الفني للفريق) البدء به». وأضاف: «ولكننا الآن نفعل ما يريده ونحقق نتائج متميزة». وأهدر الريال ست نقاط فحسب في آخر 16 مباراة خاضها بالمسابقة بينما قدم فريقا برشلونة وأتلتيكو عروضا ونتائج أقل في المستوى. وقال خواكين كاباروس المدير الفني لليفانتي الأربعاء الماضي: «الأمور ستكون في غاية الصعوبة بالنسبة لنا في استاد سانتياجو برنابيو، حتى القائمين والعارضة يجب أن تكون في صفنا». وأضاف: «ستكون فرصة جيدة لحارس مرمانا كيلور (نافاس) ليظهر مدى تألقه». ويفتقد ليفانتي، صاحب المركز الثامن في جدول الدوري الإسباني، في هذه المباراة جهود لاعب خط الوسط بابا ديوب للإيقاف مباراة واحدة.

ويحل أتلتيكو مدريد ضيفا على سلتا فيجو في مباراة أخرى اليوم، ولكن أتلتيكو سيفتقد في هذه المباراة جهود مهاجمه دييجو كوستا للإيقاف.

وقدم كوستا بداية حذرة ومتواضعة لمشاركاته مع المنتخب الإسباني حيث شارك للمرة الأولى مع الفريق في المباراة الودية التي فاز فيها على نظيره الإيطالي 1-صفر الأربعاء الماضي ضمن استعدادات الفريقين لبطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل. وفي غياب دييجو عن مباراة الفريق اليوم، سيتطلع الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو إلى الاعتماد على المهاجمين ديفيد فيا وأدريان اللذين غابا عن تشكيلة الفريق والمنتخب الإسباني في الآونة الأخيرة.

كما تشهد المرحلة اليوم مباراتين أخريين حيث يلتقي ريال بيتنيس مع خيتافي وغرناطة مع فياريال صاحب المركز الخامس. وفي باقي مباريات المرحلة، يلتقي إسبانيول مع إلتشي وألميريا مع أشبيلية وفالنسيا مع أتلتيك بلباو غداً، وأوساسونا أمام ملقة وريال سوسييداد أمام رايو فاليكانو بعد غد.

وينتظر أن يتمسك فالنسيا بالفرصة الأخيرة للتقدم إلى المراكز الأولى في جدول المسابقة والتي يتأهل أصحابها للبطولات الأوروبية في الموسم المقبل حيث يحتل الفريق الآن المركز التاسع. ويفتقد فالنسيا في هذه المباراة جهود لاعبيه ريكاردو كوستا وسفيان فيجولي بينما يستعيد اللاعبين خافي فويجو وبابلو بياتي إلى صفوفه بعد تعافيهما من الإصابات واستعادة لياقتهما.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا