• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«إنتل» تعتزم إضفاء طابع بشري للتفاعل مع الأجهزة المعلوماتية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يناير 2014

لاس فيجاس (أ ف ب) - يعتزم مصنع المعالجات الصغرى التابع للشركة الأميركية «إنتل» إضفاء طابع بشري على التفاعلات مع الأجهزة المعلوماتية، خصوصا بفضل كاميرا صغيرة ثلاثية الأبعاد عرضها في لاس فيغاس.

وقال مولي إدن المسؤول عن قسم «المعلوماتية الإدراكية» في المجموعة خلال مؤتمر صحفي على هامش معرض مستهلكي الأجهزة الإلكترونية «سي إي اس» الذي يقام حاليا في مدينة لاس فيجاس الأميركية، «نحن على مشارف ثورة كبيرة ... فسوف نجعل التفاعلات بين الإنسان والحاسوب طبيعية وحدسية ... ونضفي عليها طابعا بشريا».

ويعتزم المصنع إطلاق مجموعة جديدة من المنتجات تحمل اسم «إنتل ريلسانس» لتحقيق هذا الغرض. وأول هذه المنتجات هو كاميرا صغيرة ورفيعة ثلاثية الأبعاد تدمج في الحواسيب والأجهزة اللوحية العاملة بمعالجات «إنتل»، من قبيل كمبيوترات «ديل» و«أسوس» و«لينوفو».

وبين «إنتل» كيف يمكن لهذه الكاميرا تقدير المسافات عند تصوير الأشخاص أو الأغراض، ما يسمح مثلا بتغيير الخلفية التي يتواجد أمامها المستخدم خلال مؤتمر على «سكايب».

وتقوم هذه الكاميرا بالتعرف على الحركات، ما يسمح بالتحكم عن بعد بالألعاب، أو النفاذ إلى تطبيق عبر فتح اليد أمام الشاشة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا