• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

شملت دفعة من السيارات لنقل النفايات

مساعدات إماراتية جديدة لتعزيز البيئة في عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 مايو 2016

عدن (الاتحاد، وام)

سلمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، أمس، دفعة جديدة من سيارات نقل النفايات لصندوق نظافة عدن جنوب اليمن، وذلك ضمن جهود الهيئة لتعزيز خدمات إصحاح البيئة، والحد من تداعياتها الصحية على حياة السكان المحليين هناك، وتقليل نسبة التلوث وتحسين الصحة العامة، وإزالة آثار الدمار والخراب الناجمة عن الأحداث التي شهدتها المدينة.

وتسلم وكيل محافظة عدن محمد نصر شاذلي، ومسؤول البلدية في المدينة قائد راشد أنعم، السيارات التي دخلت الخدمة مباشرة، بحضور ممثلي هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، وعدد من المسؤولين اليمنيين. وأشاد مدير صندوق نظافة عدن بالدور الكبير الذي تضطلع به هيئة الهلال الأحمر لتحسين الخدمات البيئية في المحافظات اليمنية المختلفة، مقدماً الشكر والتقدير لدولة الإمارات العربية المتحدة، حكومة وشعباً، على وقفتها الأصيلة مع الشعب اليمني في ظروفه الراهنة. وأشار إلى العديد من البرامج الإنسانية التي نفذتها هيئة الهلال الأحمر خلال الأشهر الماضية، والتي تضمنت توزيع المعونات الغذائية وتقديم الأجهزة والمواد الطبية وسيارات الإسعاف وتحسين خدمات المياه والكهرباء، وغيرها من الأعمال الإنسانية التي أسهمت في تخفيف معاناة سكان المحافظة.

وقال إن اهتمام الهيئة بالجانب البيئي تجلى بوضوح في تبنيها مشروع مساندة السلطات الرسمية في إزالة المخلفات والركام التي نجمت عن الأحداث الأخيرة، وتعزيز خدمات النظافة التي شهدت تردياً ملحوظاً بسبب النقص في المعدات والآليات التي تخدم هذا القطاع. مؤكداً دور الهيئة الحيوي في استعادة الخدمات البلدية نشاطها بعد أن تعثرت خلال الفترة الماضية بسبب الظروف التي يمر بها اليمن حالياً.

وأكد أهمية الدعم اللوجستي الذي تقدمه هيئة الهلال الأحمر للسلطات المحلية في عدن في مختلف المجالات الضرورية، وقال إن هذا الدعم يجسد المبادرات النوعية التي تضطلع بها هيئة الهلال الأحمر لتخفيف وطأة المعاناة الإنسانية على المتأثرين من الأحداث في اليمن.

وأضاف أن المحافظة على البيئة في اليمن تعتبر من الأولويات التي تضعها السلطات البلدية نصب أعينها، لأنها ترتبط مباشرة بصحة الإنسان وحمايته من الأوبئة والأمراض الناجمة عن ظروف الحرب ومخلفاتها. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا