• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

شهيدان باشتباكات مع الاحتلال في غزة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 16 يناير 2016

علاء المشهراوي، عبدالرحيم حسين (غزة، رام الله) استشهد فلسطينيان برصاص الجيش الإسرائيلي في مواجهات في المنطقة الحدودية وسط قطاع غزة، وأصيب 15 آخرون في مواجهات بمناطق حدودية أخرى بالقطاع. وقال الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية الطبيب أشرف القدرة «استشهد مواطن ثان هو محمد قيطة (26 عاماً) برصاصة أطلقها جنود الاحتلال فأصيب في البطن في المواجهات التي وقعت شرق مخيم البريج». وكان القدرة أعلن في وقت سابق عصر أمس أن «محمد عادل أبو زايد (18عاماً) قتل جراء إصابته برصاصة في الرقبة في مواجهات شرق البريج». وأكد القدرة أن «15 فلسطينيا آخر أصيبوا برصاص قوات الاحتلال في مواجهات بمناطق حدودية مختلفة» في القطاع. وكشف أن حالة أحد المصابين «خطرة» حيث أصيب برصاصة في البطن، مشيرا إلى أن «عشرات الشبان والفتية من المتظاهرين أصيبوا باختناق وحالات إغماء بسبب قنابل الغاز المسيل للدموع، وعولجوا ميدانيا». واندلعت أمس مواجهات بين مئات الشبان والصبية الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي في محيط معبر بيت حانون شمال قطاع غزة، وقرب نقطة نحال عوز العسكرية الإسرائيلية شرق مدينة غزة وشرق خان يونس في جنوب القطاع إضافة إلى شرق البريج. وقالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي لوكالة فرانس برس «تجري اشتباكات متعددة على طوال السياج الأمني مع قطاع غزة، ووصل عشرات المتظاهرين إلى المنطقة الحدودية العازلة وحاولوا إتلاف السياج وقام أفراد القوات الإسرائيلية بإطلاق طلقات تحذيرية في الهواء، ثم أطلقت النار على المتظاهرين الذين شكلوا تهديدا للتسلل». في هذه الأثناء، اندلعت مواجهات في مناطق مختلفة من الضفة الغربية بين شبان فلسطينيين والجيش الإسرائيلي. وأصيب 4 شبان على الأقل بالرصاص المطاطي والعشرات بالاختناق في تظاهرات بعدة نقاط تماس مع الاحتلال بالضفة. فقد أصيب شاب بعيار ناري في الساق خلال مواجهات مع الاحتلال على المدخل الغربي لبلدة تقوع. وأوضح الهلال الأحمر أن طواقمه تعاملت مع إصابة واحدة بالرصاص المطاطي و3 إصابات بالاختناق بالغاز في تظاهرة على مدخل بيت لحم الشمالي، وأفاد الهلال الأحمر إصابة شاب بالرصاص المطاطي و5 آخرين بالاختناق في مسيرة نعلين غربي رام الله. كما أصيب فتى بالرصاص الحي، والعشرات بحالات اختناق من الغاز المسيل للدموع، خلال قمع جيش الاحتلال لمسيرة كفر قدوم السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان. وقال الناطق الإعلامي في إقليم قلقيلية منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي، إن جيش الاحتلال اقتحم القرية معززا بآليات عسكرية وجرافة كبيرة، ونشر قناصته في حقول الزيتون، مطلقين النار مباشرة باتجاه المشاركين في المسيرة، مما أدى إلى إصابة الفتى محمود حكمت (17 عاماً) بعيار في الرجل. في المقابل القيت ثلاث زجاجات حارقة على حافلتين للمستوطنين شمال مدينة الخليل بالقرب من مستوطنة «كرمي تسور» وفقا لما نشره موقع «روتر» العبري. وأشار الموقع بأن أحداً لم يصب من المستوطنين جراء إلقاء الزجاجات الحارقة، في حين تقوم قوات الاحتلال الإسرائيلي بعمليات تمشيط بحثا عن ملقي الزجاجات الحارقة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا