• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

للقاء تراكتور في الجولة الثانية الآسيوية

الأهلي يغادر إلى إيران صباح الاثنين بـ «طائرة خاصة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 فبراير 2015

معتز الشامي (دبي)

قررت إدارة شركة الأهلي لكرة القدم، توفير طائرة خاصة للفريق الأول، المغادر إلى إيران صباح بعد غد، للقاء تراكتور يوم الأربعاء المقبل، في الجولة الثانية لمنافسات المجموعة الرابعة لدوري أبطال آسيا لكرة القدم، وذلك في إطار رغبة القلعة الحمراء، توفير ما يلزم من الراحة والتسهيلات، سعياً لأفضل استعداد لـ «الفرسان»، المنافس بقوة هذا الموسم، لتحقيق إنجاز آسيوي غير مسبوق، كما سبق له وأن حقق إنجازاً محلياً، غير مسبوق الموسم الماضي، بالفوز بثلاثة ألقاب دفعة واحدة. وعلى الرغم من اهتزاز الأهلي هذا الموسم، وابتعاده عن فلك المنافسة على لقب الدوري، إلا أن المتابع للعمل المبذول داخل أروقة «القلعة الحمراء»، يمكنه التأكد من أن هناك عملاً ضخماً، يتم خلف الكواليس، لضرب عصافير عدة بحجز واحد، أبرزها استغلال النقطة التي خرج بها الفريق بعد أداء رجولي ومشرف أمام أهلي جدة السعودي، أقوى فرق الدوري السعودي هذا الموسم، وقلب تأخره إلى تعادل مستحق 3 مرات خلال المباراة، وآخرها وهو ينقصه لاعب بعد واقعة طرد لويس خمينيز، سعياً وراء مواصلة الأداء الإيجابي، بالروح القتالية نفسها، والإصرار على عدم الاستسلام، ورغبة في تحقيق أفضل النتائج، على أمل التأهل للدور الثاني، ومن ثم النظر بعيداً، لما هو أبعد من هذه المرحلة. ويعتبر الجهازان الفني والإداري لـ «القلعة الحمراء» مباراة أهلي جدة، ومن بعدها تراكتور، بمثابة بداية العودة الحقيقية للفريق لسابق عهده، والخروج من الكبوات المحلية، خاصة أن الأهلي مقبل على مباراة «السوبر» أمام العين، ويعتبر الفوز بها هدفاً لـ «الفرسان»، بينما الهدف الثاني محلياً هو المنافسة بقوة للفوز بلقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة نهاية الموسم، حيث ستكون الأسابيع القليلة المقبلة بمثابة استعداد لهذا الحدث أيضاً.

محاضرة فنية

وعلى الجانب الآخر لم يحصل اللاعبون، سوى على راحة سلبية لمدة 24 ساعة، بعد مباراة أهلي جدة، حيث عاد الفريق للتدريبات على فترتين صباحية ومسائية، بهدف السعي لرفع التركيز والعمل على علاج الأخطاء والسلبيات على المستوى الدفاعي، والتي ظهرت خلال المباراة الأخيرة، حيث تلقى الأهلي هدفين بأخطاء فردية غير مقبولة للجهاز الفني وفق ما نقله الروماني كوزمين للاعبيه، وتفيد «المتابعات» أن المدرب اهتم بالمحاضرات النظرية والعملية على حد سواء، حيث لجأ لعرض تسجيلات على اللاعبين، تعكس «الهفوات الدفاعية» التي ظهرت أمام أهلي جدة، والتي يجب القضاء عليها وعدم تكرارها، سواء في منافسات دوري الأبطال، أو في دوري الخليج العربي، لأن المرحلة المقبلة لا تتطلب أي «سقطات» من أي نوع.

وطالب المدرب الروماني من لاعبيه ضرورة استمرار التركيز طوال الـ 90 دقيقة، في محاضرة فنية كانت أشبه بـ «دش بارد»، خاصة أنه من الصعب، أن يتلقى الفريق في كل مباراة هدفاً أو اثنين من أخطاء فردية، ثم يكون على باقي اللاعبين، الكفاح من أجل تعديل النتيجة، وشدد كوزمين على أنه يفترض فقط أن يكافح الفريق للفوز أولًا، ولا يتلقى أي أهداف من أي أخطاء.

فيما اهتم الجهازين الفني والإداري، بعقد جلسة مع ماجد ناصر حارس مرمى الفريق، بهدف إعادة الثقة إليه، بعدما وضح عليه التأثر من التسبب في الهدف الأول لمرمى فريقه، ونقل كوزمين لحارس مرمى فريقه استمرار ثقة الجهاز في قدراته، وطالبه بالاستفادة من الدرس الذي حدث خلال المباراة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا