• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«الأسود» يلغي معسكر الدوحة

جونيور يقود دبي في ودية «رديف الشباب» الليلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 08 مارس 2014

معتصم عبدالله (دبي) - يخوض دبي تجربة ودية مساء اليوم أمام ضيفه رديف الشباب، ضمن تحضيرات «الأسود» للجولات المتبقية لدوري الخليج العربي لكرة القدم، حيث يحل «أسود العوير» ضيفاً على الوصل في الجولة العشرين يوم 22 مارس، مع عودة عجلة المسابقة للدوران بعد التوقف الطويل.

وسبق لدبي التفوق على رديف الشباب بهدف، في تجربة ودية مشابهة خاضها الفريق الشهر الماضي، أثناء فترة التوقف السابقة للدوري، قبل مباراة العين في الجولة الـ 17، ويحتل «رديف الجوارح» المركز الخامس في الدوري برصيد 33 نقطة، حيث خاض 19 مباراة فاز في 10 وتعادل في 3 مقابل الخسارة في 6 مباريات. وتعد مباراة اليوم هي التجربة الأولى لـ «الأسود» تحت قيادة المدرب الجديد السويسري جوزيه جونيور الذي تولى المهمة مؤخراً خلفاً لمواطنه هومبيرتو باربيز «المقال»، ويعول الجهاز الفني على برنامج المباريات الودية ،لإعادة ترتيب أوراق الفريق الذي يحتل المركز الأخير في الترتيب برصيد 9 نقاط من 19 مباراة.

ويعتمد الجهاز الفني على برنامج التحضيرات المكثف، من خلال التدريبات اليومية بملعب الفريق، بجانب التجارب الودية المحلية، بعد إلغاء المعسكر الإعدادي بالدوحة، والذي كان مقرراً خلال الفترة الحالية، نظراً لعدم اكتمال الترتيبات وصعوبة أداء مباريات ودية مفيدة بسبب ارتباطات الأندية المسبقة.

ويعمل مدرب الفريق الجديد على الاستفادة من عودة عدد من اللاعبين المصابين إلى التدريبات الجماعية، أمثال رامي يسلم وفيصل علي، لإيجاد «التوليفة» التي يعتمد عليها، خلال المواجهات المصيرية المقبلة في الدوري، والتي يواجه فيها الوصل وعجمان والوحدة خارج قواعده، ويستضيف في المباريات الأربع الأخرى الشباب والظفرة والشعب والنصر.

في المقابل، واصل الثلاثي مصطفى كوندي، عصام درويش، حمد الحوسني، برنامج التدريبات الاستشفائية الخاصة تمهيداً لعودتهم للتدريبات، وعانى كوندى من إصابة في كاحل القدم حرمته من المشاركة في مباراة الجولة الماضية أمام الجزيرة، في حين أجرى الحوسني جراحة لإزالة الغضروف تكللت بالنجاح، حيث باشر مرحلة العلاج الطبيعي تحت إشراف الجهاز الطبي للنادي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا