• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الصفوف تكتمل بعودة الدوليين بعد راحة 48 ساعة

الأهلي يستعد للسد بقوة دفع البداية المتميزة أمام الهلال

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 08 مارس 2014

معتز الشامي (دبي) - يواصل الأهلي تدريباته على ستاد راشد مساء اليوم، وهو أول مران مكتمل لـ «الفرسان»، بعد عودة الدوليين من مشاركتهم مع المنتخب الوطني الأول في مباراة أوزبكستان بالتصفيات الآسيوية، في إطار التحضيرات للقاء السد القطري، في الجولة الثانية «المصيرية» بدوري أبطال آسيا، ويدخلها «الأحمر» بدوافع الفوز على السد بطل 2011 وأحد المرشحين بقوة للتأهل مع الهلال السعودي إلى الدور الثاني، وأصبح الأهلي مطالباً بأن يرد عملياً بفوز وأداء مقنع على أرضه، إذا ما أراد الدخول سريعاً في صلب المنافسة على بطاقتي المجموعة الرابعة إلى دور الـ 16 وإثبات أنه قوة كروية، من منطلق تصدره دوري الخليج العربي، وصاحب أفضل أداء فني بين الأندية المحلية هذا الموسم. وأراح الجهاز الفني اللاعبين العائدين من بعثة المنتخب الوطني، لمدة 48 ساعة، خاصة بعدما لعب ماجد حسن وعبد العزيز صنقور ووليد عباس المباراة بأكملها، كما شارك أحمد خليل لفترة كبيرة، وأيضاً إسماعيل الحمادي الذي كان له الفضل في استعادة «الأبيض» لمستواه في الشوط الثاني أمام أوزبكستان، وسجل هدفاً، وشكل خطورة كبيرة على مرمى أصحاب الأرض.

ورفعت الإدارة الحمراء شعار «لا صوت يعلو على صوت موقعة السد» يوم الأربعاء المقبل باستاد راشد، حيث يدرك الجميع أهمية وقيمة الفوز بالمباراة، في دفع «الفرسان» بعيداً في المسابقة، وكان الجهاز الفني لـ«الأحمر» بقيادة كوزمين منح الفرصة لأكثر من بديل خلال مباراة الشباب الأخيرة، فضلاً عن اللاعبين الذين لم يشاركوا خلال مباراة الهلال، والتي تعتبر بداية جيدة يسعى الأهلي للبناء عليها، من أجل الدخول في «فلك» المنافسة القارية في مجموعته التي توصف بأنها «مجموعة الموت».

ورغم ذلك لا تزال أصداء الأداء المتميز الذي ظهر عليه الأهلي في أولى خطواته بمشوار دوري أبطال آسيا، وتعادله أمام الهلال يلقي بظلاله على أروقة «القلعة الحمراء»، والتي شهدت توافد عدد لا بأس به من الجماهير لدعم اللاعبين.

وتسيطر حالة من التفاؤل على النادي، نظراً للمظهر المشرف على ظهر به الأهلي، ونجاحه في إحراج بطل السعودية، والعودة بنقطة مهمة من الرياض، ويسعى جهاز الأهلي بقيادة الروماني كوزمين لاستغلالها في أن تكون قوة دافعة للفريق في مواجهة بطل قطر.

من جهته، أبدى أحمد خليفة حماد المدير التنفيذي للنادي الأهلي سعادته بالمردود الفني للاعبين أمام الهلال في الرياض، ولفت إلى أن ما قدمه «الفرسان» على ستاد الملك فهد في مستهل مشواره بدور المجموعات بالبطولة القارية، يعتبر مجرد بداية لمشوار طويل، يتطلب المزيد من التركيز، وبذل الجهد والتضحية من الجميع، أملاً في تحقيق هدف «القلعة الحمراء» والسير بعيداً في البطولة القارية التي يدخلها الأهلي بدوافع المنافسة. وشدد حماد على أن سقف الطموح ارتفع للغاية عند كل المنتمين لـ «الأحمر»، خصوصاً بعدما أثبت «الفرسان» أنه على قدر المسؤولية، وأظهر خبرة كبيرة في التعاطي مع منافس عملاق وجمهور كبير ملآ جنبات ستاد الملك فهد.

وقال «كانت مباراة رائعة بكل المقاييس، والأهلي أبدع وتألق، وكان نداً خطيراً وقوياً للهلال، وخرجنا بمكاسب هائلة يجب الحفاظ عليها وتعزيزها، خصوصاً أن المواجهة المقبلة أمام السد على ملعبنا، وهو أيضاً فريق لا يستهان به ويجب الاستعداد له منذ الآن».

وعن المواجهة المرتقبة، قال «السد فريق قوي للغاية، ويكفي أنه بطل سابق لدوري أبطال آسيا ومنذ 3 أعوام فقط، وهي فترة ليست بعيدة، مما يجعله في «فلك» المنافسة، ونحن نثق في قدرة الأهلي على تقديم أداء مشرف، وتحقيق نتيجة إيجابية تسعد كل الأهلاوية».

وأضاف «إدارة النادي وفرت كل شيء للفريق، ليس الآن فقط، ولكن منذ بداية الموسم، لأن الأهداف الموضوعة أمام «الفرسان» كبيرة وضخمة، وأبرزها ضرورة التأهل إلى مراحل أعلى والسير بعيداً في البطولة القارية».

وأوضح حماد أن وقوع الأهلي ضمن مجموعة صعبة التي تضم فرقاً قوية وجميعها أبطال في دورياتها يحتاج إلى الكثير من الجهد والعمل والتركيز، وقال «وقوعنا في مجموعة الموت، لن يزيدنا إلا إصراراً على مواصلة المشوار بروح قتالية عالية، وثقتنا كبيرة في اللاعبين والجهاز الفني، ونحن كجهاز إداري نقوم بتوفير كل ما يلزم، وتذليل أي عقبات مهما كانت، في سبيل تعزيز مستوى الفريق، وتوفير الهدوء والاستقرار لـ «الفرسان». وأشار حماد إلى أن المرحلة القادمة تتطلب تكاتف الجميع حول الأهلي، خصوصاً الدور الجماهيري في المدرجات، وقال «جمهورنا دائماً ما يثبت أنه اللاعب رقم 1، وحضوره لدعم الفريق أصبح مطلباً ضرورياً، ونحن ننتظر أن يمتلئ ستاد راشد عن آخره خلال المباراة المقبلة أمام السد، ونتمنى أن ينجح الفريق في تحقيق الفوز هذه المرة، حتى يحتل صدارة المجموعة مبكراً، ويدخل في صلب المنافسة بكامل قوته».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا