• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«ودية» الأهلي الخميس المقبل

عجمان يبدأ معسكر الدوحة بالتدريب في الريان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 08 مارس 2014

رضا سليم (عجمان) - تتوجه بعثة عجمان إلى الدوحة صباح اليوم، لبدء المعسكر الخارجي الذي يدخله «البرتقالي»، ضمن برنامج الإعداد خلال فترة توقف الدوري، في إطار الاستعداد لمباراة الشعب المقرر لها 21 مارس الجاري، وهي المواجهة التي تترقبها جماهير «البرتقالي» و«الكوماندوز»، خاصة أنها تمثل مرحلة العبور من دائرة الهبوط.

ويبدأ الفريق تدريباته مساء اليوم بملعب الريان، حيث قامت إدارة النادي بالترتيب للمعسكر، ومواعيد التدريبات اليومية، والاتفاق مع الأهلي القطري على خوض مباراة ودية معه يوم الخميس المقبل، وهو يوم عودة البعثة إلى البلاد.

ويرأس البعثة عبدالله الظاهري أمين عام النادي والمشرف على الفريق، بجانب الجهاز الفني بقيادة العراقي عبدالوهاب عبدالقادر، والجهازين الإداري والطبي، وجميع اللاعبين، باستثناء الحارس جابر جاسم الذي أثبتت الأشعة إصابته بقطع في الرباط الصليبي للركبة، ومن المنتظر أن يسافر الحارس إلى إيطاليا لإجراء الجراحة، ويغيب حتى نهاية الموسم، كما تخلف عن السفر الحارس نجيب الجسمي، بسبب الإصابة التي لحقت به في التدريبات الأخيرة، وعلي خميس الذي عاد إلى البلاد، بعد إجراء جراحة جديدة في ألمانيا، بعد فشل الأولى التي خضع لها في الركبة، وبدأ العلاج تحت يد الدكتور طارق محمد طبيب الفريق. في الوقت الذي يشارك في المعسكر جميع الأجانب، بمن فيهم المغربي إدريس فتوحي الذي يشارك في تدريبات الفريق، رغم خروجه من القائمة وأيضاً الإيفواري كابي، ومواطنه بكاري كوني، والمدافع العراقي أحمد إبراهيم الذي انضم للبعثة، بعد انتهاء مشاركته مع «أسود الرافدين» في مباراة الصين بالجولة الأخيرة لتصفيات كأس آسيا 2015.

ويبدأ بكاري كوني وسيمون العودة للتدريبات في معسكر الدوحة، خاصة أن بكاري تعرض للإصابة في المباراة الودية أمام لوكوموتيف الأوزبكي، ويوجد يومياً مع الفريق، إلا أنه لا يشارك في التدريبات للإصابة في الأنف، بينما يخضع سيمون للعلاج، بعد الإصابة التي لحقت به قبل مباراة الشباب الأخيرة في دوري الخليج العربي، ولم يستطع المشاركة مما دفع الجهاز الفني لتغييره قبل بداية اللقاء.

وأكد الدكتور طارق أحمد طبيب الفريق أن جميع المصابين سوف يعودون في معسكر الدوحة، بما فيهم سيمون وبكاري، ولن يتبقى إلا 3 لاعبين فقط، وهو ما يؤكد أن نسبة المصابين في الفريق تتراجع، خاصة أن هذا الموسم شهد نسبة كبيرة من الغيابات.

في الوقت نفسه، قال العراقي عبدالوهاب عبدالقادر مدرب «البرتقالي»، إن المرحلة التدريبية في الفترة الماضية مضت، وفق ما تم الترتيب له، بجانب حاجة الفريق إلى معسكر، حتى يتجمع اللاعبون في مكان واحد، وتكون هناك حالة من التركيز، لأن فترة الدوري طويلة، والفريق لم يلعب سوى مباراة واحدة، وخضنا أمس الأول تقسيمة داخلية بين اللاعبين، بعد تعذر اللعب مع أحد أندية الدوري.

وأضاف أن خوض مباراة واحدة أمام لوكوموتيف تحتاج منا إلى البحث عن ودية أخرى، وربما تكون في قطر، بحيث نلعب أول المعسكر وآخره، والفريق جاهز للعب في أي مباراة ودية، ويتدرب بشكل ثابت، ويهمنا في المقام الأول أن نحافظ على مستوى اللاعبين الفني والبدني، وبعد العودة من الدوحة لن تكون هناك مباريات ودية، وسوف نركز على التدريبات اليومية، حتى موعد مباراتنا مع الشعب.

وكان الجهاز الفني منح اللاعبين راحة سلبية أمس، استعداداً للسفر إلى الدوحة، وحاول المدرب الحفاظ على لياقة اللاعبين من خلال تقسيمة على فريقين، واللعب أكثر من ساعة على شوطين، وحضر المران خليفة الجرمن رئيس مجلس الإدارة، وعبدالله الظاهري أمين السر، وسند حميد مدير الفريق، كما حضر جميع اللاعبين المصابين، والذين حرصوا على متابعة التدريب مع خارج الملعب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا