• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

«روش» توقف بيع الأدوية بالأجل لمستشفيات البرتغال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 فبراير 2012

لشبونة (د ب أ) - أوقفت شركة “روش” السويسرية للأدوية خدماتها بالإجل للمستشفيات المثقلة بالديون في البرتغال. وقالت وزارة الصحة البرتغالية أمس إن القرار لن يؤثر على تقديم العلاج للمرضى. وتقول الشركة إن ديونها المستحقة على المستشفيات البرتغالية تتجاوز 135 مليون يورو (181 مليون دولار)، مضيفة أن بعض هذه الشركات لم تدفع قيمة مشترياتها لأكثر من ألف يوم، في حين أن المهلة لا تزيد على 60 يوماً. وأوضحت، في بيان، أنها أوقفت عمليات البيع بالأجل لثلاثة وعشرين من المستشفيات العامة.

وقالت وزارة الصحة البرتغالية، في بيان، إن الهيئة القومية للصحة ستعمل على إيجاد “حلول بديلة”، ربما مع شركات أخرى. وانتقدت الوزارة قرار شركة “روش”، مشيرة إلى أنها حققت أرباحاً بمئات الملايين من الدولارات من مبيعاتها للنظام الصحي العام في البرتغال.

وقالت الوزارة إنها “تدين” إيقاف الشركة عمليات البيع بالآجل، في حين تواجه عبء ديون كبيرة كما تبذل “جهداً ضخماً للتغلب على الأزمة المالية”.

وتكافح الحكومة البرتغالية برئاسة بيدرو باسوس كويلو من أجل خفض العجز في موازنة البلاد في إطار اتفاق مع الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي اللذين منحا لشبونة حزمة إنقاذ بقيمة 78 مليار يورو. وقد أثر خفض الإنفاق العام على قطاع الصحة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا