• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الأندية.. مدارس لتربية المشجعين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 مايو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

لا يعود الفضل في زيادة الحضور الجماهيري بالدوري الياباني إلى النواحي الترفيهية فقط، فهناك العديد من العوامل الأخرى، يتقدمها العمل الجاد الذي بذل خلال السنوات الماضية لنشر ثقافة كرة القدم، حيث تنص اللوائح والأنظمة الخاصة باللعبة على إلزام كافة الأندية بتنظيم مشاريع وورشات عمل خاصة بالشباب، بحيث يمتد عمل النادي على كافة المساحة الجغرافية التي يتبع لها كنوع من المسؤولية المجتمعية، والتي ساهمت وإلى حد كبير في توغل لعبة كرة القدم بالنسيج الاجتماعي الياباني، حيث يتم أجيال متتالية من المشجعين الذين يتمتعون بالأخلاق الحميدة والروح الرياضية المرتفعة.

وتساهم هذه الأنشطة الاجتماعية الإلزامية في تشجيع شباب اليوم كي يكونوا جماهير المستقبل، حيث نجح الدوري الياباني باجتذاب ملايين المتابعين هذا العام، علماً بأن أسعار التذاكر تبدأ من 2000 ين (68 درهماً إماراتياً)، حيث تشكل النساء النسبة الأكبر بين جمهور كرة القدم، خصوصاً ما بين عمر 19 إلى 39 عاماً، مع الإشارة إلى أن هذه المسابقة تخلو من الشغب وبشكل شبه مطلق، وذلك عائد إلى التربية الصارمة للشباب الياباني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا