• الأحد 04 محرم 1439هـ - 24 سبتمبر 2017م
  02:32    زلزال قوته 5.9 درجة قبالة ساحل غرب المكسيك    

تراجع النسبة يعيد فتح الملف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 مايو 2016

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

انتهى دوري الخليج العربي، وأكدت كل الإحصائيات أن معدل الحضور الجماهيري قد انخفض عن الموسم الماضي، ولم ينجح «التشفير» وحده في جذب الجماهير إلى المدرجات، وهو ما أعاد مجدداً فتح ملف كيفية جذب الجماهير إلى ملاعبنا وجعلها ميادين للمتعة والترفيه، على غرار ما يحدث في ملاعب العالم.

ويؤكد الكثير من خبراء كرة القدم أن قوة الحضور الجماهيري في أي مسابقة، عادة ما يكون مرتبطاً بجودة المنتج الفني الذي تقدمه الفرق المشاركة، وهو الطرح الذي يعتبر صائباً في الكثير من الأحيان، لكن التساؤل الأبرز ينحصر في كيفية الوصول إلى المستوى الفني المطلوب، طالماً أن المدرجات خاوية على عروشها؟، كحال دوري الخليج العربي، والذي يجزم العديد من المهتمين أن نسبة الإثارة سترتفع كثيراً فيه لو امتلأت المدرجات بالمشجعين.

إذاً فكيف الوصول إلى المشهد المثالي، أسوة بالعديد من الدول التي كانت كرتها تقبع في آخر سلم اهتماماتها، لكنها في السنوات الأخيرة باتت تتقدم الركب العالمي على هذا الصعيد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا