• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

نبضات قلم

دموع القهوة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 مايو 2016

ريا المحمودي

«أجمل ما في الصباح قهوتنا العزيزة، فوجودها في حياتنا اليومية وفي صباح كل يوم اندفاع للعمل وإيقاظ لجميع جوارحك من نوم الليل للجد والاجتهاد في النهار، أتحدث اليوم عن القهوة التي يتم تقديمها في كل مكان، إلى أن تطورت وأصبحت خدمتها لمدة 24 ساعة، وفي المقاهي أصبحت جزءاً لا يتجزأ من حياة الكثيرين.

وفي يوم من الأيام وقعت عيناي على عامل في المقهى اعتاد أن يبتسم ابتسامة الصباح كل يوم، ورأيته حزيناً وثيابه ملطخة بالقهوة وسألته: ما الذي حدث؟ هل سكبت منك بالخطأ؟ دمعت عيناه وهو يقول: «هذه القهوة لمجموعة من الشباب المستهترين طلبوها وحين أنهوا دفع المبلغ قذفوها في وجهي، وأهانوني».

أحزن عندما أسرد، مثل هذه القصص، ولكنه واقع حال لابد أن يوضع، فكيف وصل البعض منا إلى مثل هذا المستوى من الأخلاق؟ نحن نحب المزاح ونحب أن نمازح من حولنا، ولكن ليس بالحد الذي يسمح للبعض منا بأن يتعدى الخطوط الحمراء، ويعتدي على الآخرين ويسعى إلى إهانتهم واحتقار مكانتهم، فكلنا بشر وكلنا من آدم وآدم من تراب، وديننا علمنا كيف نعامل المستضعفين الذين يتوجب علينا إحاطتهم بالحب والاحترام ومعاملتهم بالأخلاق العالية والصفات النبيلة، فرواتبهم لا تتعدى قنينة عطرك، وحالهم صعبة، بل تجد البعض مسؤولاً عن عائلة كبيرة يحمل هم إطعامهم وكسوتهم، فكيف للبعض أن يزيد فوق همومهم هموماً؟ أتمنى أن تكون هناك خدمة سريعة يقدم فيها المرء شكوى ضد كل من يهين ويتصرف بأسلوب وسلوكيات لا تمت لمجتمعنا ولا لديننا بصلة، وتكون هذه الخدمة في الهواتف الذكية وتفرض غرامات على الثقلاء كي يفكروا مرة أخرى في كل خطواتهم، ويحترموا من حولهم ويحاذروا من إيذائهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا