• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

استطلاع: نصف التنفيذيين في الشرق الأوسط مهتمون بالأمن السيبراني

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 فبراير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

بحسب استطلاع جديد لآراء خبراء تقنية المعلومات أجري بتكليف من شركة «ريثيون»، فإن نصف قادة الشركات والمسؤولين الحكوميين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هم في الصدارة بين القادة في بقية أرجاء العالم من حيث إيلاء أهمية قصوى على مسألة الأمن السيبراني.

حمل الاستطلاع عنوان «التوجّهات العالمية الرئيسية السائدة في الأمن السيبراني لعام 2015»، وأشارت نتائجه إلى أن أكثر من نصف القادة المؤسسيّين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ينظرون إلى مسألة الأمن السيبراني على أنها أولوية استراتيجية بالغة الأهمية، مقارنة بنسبة 23% فقط في الولايات المتّحدة و36% في المملكة المتّحدة وأوروبا.

وبحسب ما خلُص إليه الاستطلاع، فقد تمّ تقديم تقارير خاصة حول المسائل الاستراتيجية المتعلّقة بالأمن السيبراني إلى مجالس الإدارة في 35 % من مؤسسات وشركات المنطقة، خلال الأشهر الـ 12 الأخيرة، مقارنة بنسبة 22 % على النطاق العالمي.

والأمن السيبراني هو عبارة عن مجموع الوسائل التقنية والتنظيمية والإدارية التي يتم استخدامها لمنع الاستخدام غير المصرح به وسوء الاستغلال واستعادة المعلومات الإلكترونية ونظم الاتصالات والمعلومات التي تحتويها، وذلك بهدف ضمان توافر واستمرارية عمل نظم المعلومات وتعزيز حماية وسرية وخصوصية البيانات الشخصية واتخاذ جميع التدابير اللازمة لحماية المواطنين والمستهلكين من المخاطر في الفضاء السيبراني.

وقال جاك هارينغتن، نائب الرئيس للأمن السيبراني والمهام الخاصة لدى «ريثيون للمعلومات والخدمات» «يجب على الشركات والحكومات ألا تنتظر التعرّض للهجمات الإلكترونية كي تبدأ بأخذ الأمن السيبراني بمحمل الجدّ. إن الاجتماع والتداول حول مسألة الأمن السيبراني، بدءاً من غرفة مجلس الإدارة ووصولاً إلى طاولة رئيس الشركة، هو أمر بالغ الأهمية، لأنه يعمل على التصدي للتهديدات الواقعية التي تواجهنا كمجتمع عالمي واحد».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا