• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

3 مباريات في ختام الجولة الـ 17 اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 08 مارس 2014

الفجيرة (الاتحاد) - تقام في الساعة الخامسة و35 دقيقة مساء اليوم، 3 مباريات في ختام الجولة السابعة عشرة لدوري الدرجة الأولى لكرة القدم، يلتقي الفجيرة مع العروبة، ودبا الفجيرة مع حتا، ومسافي مع التعاون، ويشهد ستاد الفجيرة موقعة ساخنة ولقاء «الديربي» بين الفجيرة «34 نقطة» وضيفه العروبة «19 نقطة»، وينتظر أن تكون المواجهة عامرة بالكفاح من الفريقين، ويحتاج الفجيرة إلى النقاط الثلاث لتدعيم مكانته في سباق القمة، بينما يدخل العروبة اللقاء وليس لديه ما يخسره، بعدما ابتعد عن صراع المنافسة على الصعود إلى «المحترفين»، وليس أمامه إلا أن يعمل على إرضاء جماهيره بعروض قوية. ورغم أن كفة الفجيرة تبدو هي الأرجح، وهجومه هو الأفضل في المسابقة برصيد 41 هدفا مقابل 21 للعروبة، ودفاعه ثاني أقوى خط، واهتزت شباكه 21 مرة، مقابل 20 هدفاً سكنت مرمى العروبة، إلا أن لقاءات الفريقين لا تخضع لأي معايير، وكان الفجيرة هو صاحب النقاط الثلاث في مواجهة الدور الأول بالفوز بهدف.

ويلعب دبا الفجيرة مع حتا، يطمح دبا الفجيرة صاحب الأرض لتضميد جراح الجولة الماضية التي نزف خلالها ثلاث نقاط غالية بملعب اتحاد كلباء بالخسارة 2-1، في مباراة كان طرفها الأفضل، وخسر بشرف، وأدى إلى ضياع القمة التي تربع عليها لمدة 10 أسابيع والتراجع إلى المركز الثالث. ويريد حتا السادس «19 نقطة» استعادة نغمة الفوز، والخروج من دوامة التعادلات التي أضاعت عليه 14 نقطة بالتعادل في 7 مباريات، ليكون هو أكثر الفرق تعادلاً هذا الموسم، وشهد الأسبوع الماضي تعادله مع الرمس 2-2 . وينتظر أن تشهد المباراة قوة وندية، وإن كانت الكفة تميل لمصلحة أبناء دبا الفجيرة الذين يطمحون للعودة من جديد، إلى القمة أو الوصافة إذا خدمته نتائج الفرق الأخرى أيضاً، وهل يكرر حتا سيناريو الدور الأول، ويحرم دبا الفجيرة من نقطتين، أو ربما ثلاث نقاط، بعدما انتهى لقائهما الأول بالتعادل 2-2، أم أن دبا الفجيرة سوف يستعيد سريعاً نغمة الفوز التي فقدها في الجولة الماضية. ويلعب مسافي مع التعاون، وينتظر أن تشهد المباراة صراعاً هادئاً في منطقة القاع بين مسافي صاحب الأرض والمركز العاشر «14 نقطة» من 15 مباراة والتعاون الأخير «8 نقاط» من 14 مباراة. وكان الدور الأول شهد فوزاً كاسحاً لفريق مسافي على التعاون بملعبه 9- صفر، وهي النتيجة الأثقل هذا الموسم، ولهذا ربما يكون الفوز حليف أصحاب الأرض، بوصفهم الأفضل، ولكن التعاون بعدما تولى قيادته المدرب المواطن أحمد الشحي أصبح أفضل كثيراً، مقارنة بالسابق، وفى مباراته الأخيرة حرم الخليج من نقطتين غاليتين بالتعادل 1-1، وقبلها الفوز على العروبة بهدف، وبالتالي ليس مستبعداً مع تحسن عروض التعاون أن يرد اعتباره من الخسارة الثقيلة التي تكبدها أمام مسافي في الجولة الرابعة من البطولة، وهو الأمر الذي يرفضه مسافي بقيادة المدرب المصري فتحي سليم الذي تطور الفريق كثيراً تحت قيادته هذا الموسم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا