• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

وسط توقعات بزيادة الدخل

معنويات المستهلكين الألمان تدعم الآمال بالانتعاش

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 فبراير 2012

برلين (رويترز، د ب ا) - سجلت معنويات المستهلكين الألمان أعلى مستوياتها خلال عام، في مؤشر جديد على تخطي أكبر اقتصاد أوروبي تبعات المخاوف التي تثيرها أزمة الدين بـ”منطقة اليورو” واحتمال تفاديه كساداً رغم انكماشه خلال الربع الأخير.

وأظهر تقرير معهد “جي.إف.كيه” لأبحاث السوق أن ثقة المستهلك ارتفعت للشهر السادس على التوالي، مما يعكس استقرار حالة التفاؤل بين المستهلكين رغم غموض النظرة المستقبلية لـ”منطقة اليورو” اقتصادياً. وقال المعهد، في بيان مرفق ببيانات المسح، “تسجل معنويات المستهلكين ارتفاعاً بطيئاً ولكن مطرداً”. وأضاف البيان “هذا يؤكد من جديد ما استخلصناه على مدار الأشهر السابقة من أن الاستهلاك الخاص سيكون مصدر دعم كبيراً لتنمية الاقتصاد العام الجاري”. وذكر المعهد أن مؤشره الاستطلاعي لثقة المستهلكين سيرتفع إلى 6 نقاط خلال مارس المقبل مقابل 5,9 نقطة خلال فبراير الجاري، بما يتفق وتوقعات المحللين.

ويتوقع كثير من الاقتصاديين انكماشاً في ألمانيا خلال ربع واحد على الأقل مع تراجع الاقتصاد العالمي، وتأثير أزمة الدين في المنطقة على أسواق التصدير الرئيسية المجاورة. وانكمش الاقتصاد الألماني 0,2% خلال الربع الأخير من 2011 نتيجة ضعف الصادرات والاستهلاك الخاص.

ويعكس الانتعاش في توقعات الدخل التحسن المطرد في سوق العمل الألمانية. كان عدد العاطلين عن العمل في ألمانيا في يناير للشهر الثالث على التوالي تراجع بمقدار 34 ألف عاطل ليصل إلى 2,2849 مليون عاطل مع أخذ المتغيرات الموسمية في الاعتبار. وقال “جي إف كيه” إن “الوضع الإيجابي الذي يسود بلا شك سوق العمل الألمانية جعل توقعات المستهلكين ترتفع حيال الإدارة ونقابات العمال”. وأضافت أن “الموظفين يأملون أن مفاوضات الأجور المرتقبة وزيادات الأجور والمرتبات ستكون أعلى مما كانت عليه في الماضي مع ارتفاعات ملحوظة حتى بعد أخذ التضخم في الاعتبار”. وانخفض المكون الذي يقيس الاستعداد للشراء بين الأسر بعد أن سجل ارتفاعاً بمقدار 14 نقطة في الدراسة السابقة. وأوضح معهد “جي إف كيه” أن “المخاوف من فقدان الوظائف خفت حدتها كنتيجة لتراجع معدل البطالة”.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا