• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

نمت 21%.. ومنها 9 شركات في «نادي المليار»

38,2 مليار درهم الأرباح السنوية لـ 39 شركة مساهمة بأبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 فبراير 2015

عبدالرحمن إسماعيل

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي) نمت أرباح 39 شركة مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية خلال العام الماضي بنسبة 20,7% لتصل إلى 38,23 مليار درهم، مقارنة مع 31,67 مليار درهم في العام 2013. وبحسب رصد أجرته «الاتحاد» أعلنت 45 شركة من بين 65 شركة مدرجة في السوق حتى الخميس الماضي عن بياناتها المالية السنوية، حيث من المقرر أن تنتهي الفترة الزمنية الممنوحة من قبل هيئة الأوراق المالية للشركات للإفصاح عن النتائج المالية والمحددة بثلاثة أشهر، في نهاية مارس المقبل. وارتفعت أرباح 29 شركة خلال العام الماضي، فيما انخفضت أرباح 10 شركات وتحولت 3 شركات إلى الربحية هي: بلدكو، وأسماك وأسمنت الفجيرة، في حين تحولت شركتان إلى الخسارة هما دار التأمين، والاتصالات السودانية، وفاقمت شركة وطنية للتأمين التكافلي من خسائرها في 2014. وأظهرت النتائج أن أرباح 9 شركات منها 6 بنوك ضمن «نادي المليار»، استحوذت على 87,7% من أرباح 39 شركة، وبلغ إجمالي أرباحها مجتمعة 33,5 مليار درهم. وجاءت «اتصالات» في الصدارة بأرباح سنوية قيمتها 8,9 مليار درهم، يليها بنك الخليج الأول 5,65 مليار درهم، وأبوظبي الوطني 5,57 مليار درهم، وأبوظبي التجاري 4,2 مليار درهم، والدار العقارية 2,26 مليار درهم، وبنك الاتحاد الوطني 2,02 مليار درهم، وابوظبي الاسلامي 1,75 مليار درهم، والواحة كابيتال 1,73 مليار درهم، وراك بنك 1,45 مليار درهم. وبحسب محللين ماليين، جاءت نتائج غالبية الشركات القيادية والكبرى المدرجة في سوق أبوظبي أعلى من التوقعات، خصوصاً بنوك أبوظبي الخمسة التي حافظت على معدل نمو سنوي من رقمين وبتوزيعات أرباح سخية وصلت إلى 100% نقداً و15,3% اسهم منحة لبنك الخليج الأول صاحب أكبر حجم من الأرباح بين البنوك المدرجة في السوق. وقال محمد علي ياسين العضو المنتدب لشركة أبوظبي الوطني للأوراق المالية، إن القطاع المصرفي حافظ على تحقيق معدلات نمو جيدة مكونة من رقمين، فضلاً عن ارتفاع في مستويات الإقراض والودائع، مما يعكس استفادة البنوك من النمو الذي تحقق في كل القطاعات الاقتصادية بالدولة، مضيفاً أن نتائج شركة الدر العقارية والإمارات للاتصالات جاءت أيضاً أعلى من التوقعات خصوصا خلال الربع الأخير. وأوضح أن أداء الشركات بشكل عام جاء جيداً للغاية، ولكن لم تتجاوب الأسواق المالية مع هذه النتائج بالشكل الكافي، بسبب الظروف التي تمر بها أسواق النفط من تقلبات، فضلاً عن ضعف الثقة في الأسواق بعد موجة الهبوط التي تعرضت لها في ديسمبر الماضي، وقادت إلى خروج كبير للسيولة. وأفاد بأن الآمال معقودة على نتائج الشركات في الربع الأول من العام الحالي، خصوصاً من قبل محافظ وصناديق الاستثمار الأجنبية التي تفضل الانتظار إلى حين معرفة مدى تأثر أداء الشركات والبنوك بتقلبات أسعار النفط. ووفقا للنتائج المعلنة، استحوذ قطاع البنوك والذي يضم 14 بنكا وشركة مالية، على 61% من أرباح الشركات المعلنة، وبلغ إجمالي أرباح القطاع 23,34 مليار درهم بنمو نسبته 15% عن الأرباح المحققة في العام 2013 والبالغة 20,3 مليار درهم. وارتفعت أرباح 11 بنكاً في حين انخفضت أرباح 3 بنوك وشركة مالية، هي بنك الشارقة، والبنك التجاري الدولي، ودار التمويل. وحقق بنك الخليج الأول أكبر حجم من الأرباح بين بنوك القطاع بقيمة 5,65 مليار درهم بنمو نسبته 18%، فيما حققت شركة دار التمويل أقل حجم من الأرباح بقيمة 73,3 مليون درهم. وسجلت اتصالات أكبر حجم من الأرباح الصافية في تاريخها بقيمة 8,9 مليار درهم، بنمو نسبته 26% عن ارباح العام 2013، في حين تحولت شركة الاتصالات السودانية «سوداتل» في ذات القطاع إلى الخسارة بقيمة 61,8 مليون درهم من الربحية بقيمة 138,3 مليون درهم. وانخفضت أرباح شركة الدار العقارية بنسبة طفيفة لتصل إلى 2,26 مليار درهم خلال العام الماضي، من 2,22 مليار درهم، في حين ارتفعت أرباح شركة رأس الخيمة العقارية إلى 155,7 مليون درهم من 150,7 مليون درهم، ولم تعلن شركة إشراق العقارية الشركة العقارية الثالثة المدرجة في القطاع عن أرباحها بعد. ولأول مرة، تتجاوز أرباح شركة الواحة كابيتال في قطاع الاستثمار، حاجز المليار درهم خلال العام الماضي لتصل إلى 1,7 مليار درهم بنمو نسبته 466% عن أرباح العام 2013 البالغة 306,5 مليون درهم، في حين انخفضت أرباح شركة عمان والإمارات للاستثمار بنسبة 87% إلى 3,3 مليون درهم من 28,5 مليون درهم. وحققت 6 شركات في قطاع التأمين أعلنت عن نتائجها المالية أرباحاً صافية خلال العام الماضي بقيمة 39,3 مليون درهم، مقارنة مع 39,7 مليون درهم في 2013.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا