• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

تحسن الثقة في اقتصاد «منطقة اليورو» خلال فبراير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 فبراير 2012

بروكسل (رويترز) - ارتفعت الثقة في اقتصاد “منطقة اليورو” للشهر الثاني على التوالي خلال فبراير، ما يؤكد استقراراً أشمل في أوروبا، يأمل مسؤولون أن يعطي مؤشراً على كساد معتدل العام الجاري.

وارتفع مؤشر المفوضية الأوروبية للمعنويات الاقتصادية نقطة واحدة في منطقة اليورو إلى 94,4، متجاوزاً توقعات الاقتصاديين في استطلاع لـ”رويترز” عند 93,9. وكان المؤشر قد سجل صعودا الشهر الماضي، وهو أول تحسن للمعنويات منذ مارس من العام الماضي. ومن حيث معنويات الأعمال جاء التقرير الشهري للمفوضية من دون التوقعات بشكل طفيف، وارتفع إلى -0,18، مقارنة بتوقعات عند -0,15، بفضل تفاؤل مديرين إزاء أوامر شراء، والإنتاج في المستقبل، ولكن نال منه القلق بشأن الصادرات. وظهر التباين جلياً في “منطقة اليورو”، التي تضم 17 دولة، إذ أعلنت فرنسا تحسن المعنويات الاقتصادية 1,6 نقطة، كما سجلت المعنويات صعوداً في هولندا وإيطاليا، ولكن لم يطرأ أي تغير يذكر عن مستوى يناير في ألمانيا أكبر اقتصاد في أوروبا.

وتوقعت المفوضية انكماش الناتج الاقتصادي بـ”منطقة اليورو” 0,3% خلال 2012، بينما تنبأ أولي رين، أكبر مسؤول اقتصادي في الاتحاد الأوروبي، بتعافيه في النصف الثاني من العام. ولكن الاقتصاد ما زال هشاً.

وتحسنت الثقة في القطاع الصناعي خلال فبراير، حسب مسح المفوضية، فيما لم يطرأ تغير على مستوى التفاؤل في قطاع الخدمات، مقارنة مع يناير، بينما تنامت المخاوف من البطالة. وسجلت البطالة في “منطقة اليورو” مستويات قياسية عند نحو 10% من عدد السكان في سن العمل، ومن المتوقع أن ترتفع العام الجاري، فيما تتجه المنطقة نحو كساد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا