• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مقترح مصادرة المقتنيات الثمينة لدى اللاجئين لن يكفي لتمويل إقامة طالبي اللجوء، وهو «إشارة» تهدف إلى إثناء اللاجئين عن التوجه إلى الدنمارك

الدانمارك.. مواقف صارمة تجاه المهاجرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 16 يناير 2016

كوري فيدي*

تشير الأنباء إلى أن موقف الدانمارك الصارم تجاه المهاجرين على وشك أن يصبح أكثر صرامة، فالذي حدث هو أن حكومة الأقلية في هذا البلد الاسكندنافي، تمكنت من تأمين الدعم الكافي لسياستها الجديدة بشأن الهجرة، والتي تنص في أحد بنودها على مصادرة «الأشياء الثمينة»، التي يحملها المهاجرون معهم، وهو البند الذي كان موضع مناقشة في البرلمان الدانماركي، الأربعاء الماضي ضمن مقترحات أخرى متعلقة بإصلاح نظام الهجرة.

ويشار إلى أن «الحزب الليبرالي» الحاكم الذي صاغ مقترح سياسة المصادرة، لم يفصح عن التفاصيل المتعلقة بالطريقة التي سيتم بها تنفيذ هذا المقترح، والتفاصيل القليلة المعروفة حتى الآن عن هذا المقترح، هي أن الأشياء النفيسة سيجري تقييمها أثناء فحص الهوية، الذي يجري عادة في بداية الإجراءات الخاصة بمعاملات طالبي حق اللجوء، وأن هذه السياسة لو نفذت، فسوف تؤثر على المهاجرين الذي يمتلكون مقتنيات تزيد قيمتها عن 1,450 دولاراً، وفي حين أدت سياسة الإصلاح المقترحة إلى تعريض حكومة الدنمارك إلى انتقادات داخلية وخارجية؛ إلا أنها تمكنت على رغم ذلك من الحصول على دعم خمسة أحزاب سياسية رئيسية في الدنمارك؛ كما أن التغير في تلك السياسة يعتبر متسقاً لحد كبير مع النهج الذي اتبعته الحكومة في التعامل مع أزمة المهاجرين حتى الآن. عن ذلك يقول: «لارس لوك راسموسن» رئيس وزراء الدنمارك في تصريح له «إن الحكومة لا ترغب أن تتحول الدنمارك إلى مقصد رئيسي للمهاجرين».

وعلى الرغم من أن الدنمارك محشورة جغرافياً بين ألمانيا، المقرر أن تستقبل 800 ألف لاجئ بنهاية هذا العام؛ والسويد، التي تشير التنبؤات إلى أنها ستنفق ما يزيد على 8 مليارات دولار أميركي على مدار العامين المقبلين على اللاجئين؛ فإن نهج الدانمرك بشأن التعامل مع أزمة اللاجئين يختلف عن نهج هذه الدول.

فعقب تحول الدنمارك إلى حكومة يمين وسط في موسم الانتخابات في يونيو الماضي، حاولت تلك الدولة جاهدة أن تثبط عزيمة المهاجرين الساعين للحصول على حق اللجوء فيها.

من بين تلك الجهود ما قامت به تلك الحكومة في شهر سبتمبر عندما نشرت إعلانات باللغة العربية في الصحف اللبنانية تسلط فيها الضوء على التغييرات التي قامت بإدخالها على نظام اللجوء.

يرى البعض أن الإصلاحات الجديدة، ليست سوى امتداد للجهود الرامية لإثناء المهاجرين عن القدوم للدنمارك. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا