• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

تقدم الأعمال بمحطات «دبي العالمية» في بريطانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 فبراير 2012

لندن، دبي (الاتحاد) - اطلع سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية، على سير العمل بمحطة موانئ دبي العالمية - ساوثامبتون، التي سجلت رقماً قياسياً جديداً في إنتاجية مناولة السفن، إضافة إلى مشروع “لندن جيتواي”، ميناء الشحن ومركز الخدمات اللوجستية العالمي الجديد.

والتقي ابن سليم، خلال زيارته للمحطين البحريتين في المملكة المتحدة، كبار المسؤولين في موانئ دبي العالمية - ساوثامبتون، ومشروع “لندن جيتواي” الذي من المقرر افتتاحه في الربع الأخير من عام 2013 بطاقة استيعابية أساسية تصل إلى 1,6 مليون حاوية نمطية.

وعرض فريق عمل موانئ دبي العالمية - ساوثامبتون ما حققته المحطة في الآونة الأخيرة حيث سجلت إحدى الرافعات رقماً قياسياً جديداً بمناولة 565 حاوية خلال 12 ساعة عمل على متن السفينة لونج بيتش التابعة لشركة “أو أو سي إل” بمعدل 172 حركة في الساعة. وزاد معدل إنتاجية مناولة السفن في المحطة بأكثر من 20% خلال العام 2011، فيما استمر التحسن في معدلات رافعات الرصيف في 2012. وقال ابن سليم، في بيان صحفي أمس “تعتبر مشاريع موانئ دبي العالمية في المملكة المتحدة جزءاً حيوياً من محفظتنا الاستثمارية العالمية، وفي وقت يتقدم فيه العمل في مشروع لندن جيتواي، تبرز محطة ساوثامبتون كمثال نموذجي على تحسين الإنتاجية”.

من جهته، قال كريس لويس، مدير عام موانئ دبي العالمية ساوثامبتون “لدينا قوة عاملة ممتازة في ساوثامبتون، وندرك دورنا المحوري في التجارة الدولية وسلسلة التوريد”. وأضاف “يأتي الرقم القياسي الجديد في إنتاجية مناولة السفن بالتوازي مع ما تم تنفيذه في موانئ دبي العالمية ساوثامبتون لجهة تقديم خدمات فعالة لعالم الأعمال والتجارة، وهدفنا هو جعل عملية نقل السلع عبر محطاتنا أكثر كفاءة وسلاسة”.

وقال سايمون مور المدير التنفيذي لمشروع لندن جيتواي “ملتزمون تماما بالافتتاح في عام 2013 وتقديم وفورات لسلسلة التوريد مع بدء العمليات حيث سيمكننا خفض التكاليف والوقت وكذلك انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من سلسلة التوريد العالمية”.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا