• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:36     تعيين كازنوف رئيسا للوزراء في فرنسا خلفا لفالس     

ملامح من حياة الأقدمين في «طانطان 12»

النبطي ومزاينة الإبل والتراث.. سفراء البداوة الإماراتية إلى صحراء المغرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 مايو 2016

أحمد السعداوي (طانطان، المغرب)

تواصل حضاري وثقافي فريد حققه أبناء الإمارات مع أشقائهم المغاربة عبر المشاركة الإماراتية المتميزة ضمن فعاليات النسخة الثانية عشرة لموسم طانطان الثقافي بالمملكة المغربية، الذي يستمر حتى الثامن عشر من مايو الجاري، قدموا من خلالها وجبة تراثية سخية بالمفردات النابعة من قلب البيئة الإماراتية، أدهشت الحضور عبر ألوان الشعر النبطي، والحرف التراثية المتنوعة، ومزاينة الإبل وغيرها من الفعاليات المتميزة التي تشرف عليها لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، وجعلت منها خير سفير للإمارات في الكرنفال التراثي العالمي المقام في جنوب صحراء المملكة المغربية.

6 شعراء

ومن داخل خيمة الشعر بالجناح الإماراتي، يقول عبيد بن قذلان المزروعي، المسؤول عن الخيمة، إن هناك 6 شعراء إماراتيين يشاركون في إحياء أمسيات الشعر النبطي منذ انطلاق اليوم الأول للمهرجان، منهم 3 مشاركين في مسابقة شاعر المليون لهذا العام وهم سعيد بن طميشان الكعبي، أحمد المناعي، حامد الهاشمي، إضافة إلى الشاعر عبيد بن قذلان وشاعر الربابة حسن بن مساعد المنصوري، وصاحب الصوت الشجي شاعر الشلّات محمد بن حامد المنهالي الذي قدم شلّات متنوعة لعديد من شعراء الماضي والحاضر، جذبت أعداداً كبيرة من جمهور المهرجان للاستمتاع بالموروث الشعري الإماراتي، حيث تبادل الشعراء إلقاء ما لديهم من قصائد عكست مدى الاهتمام بهذا اللون من الإرث الإماراتي وحرصهم على التمسك به.

وأوضح المزروعي، أن تلك الأمسيات الشعرية استهدفت التعريف بالشعر النبطي وأهميته لدى أبناء الإمارات ومدى تمكنهم من أدواته، فضلاً عن اطلاعنا على الشعر الحساني المعروف لدى أهل البادية في المغرب، وقمنا بإعطائهم نماذج متنوعة من الشعر الإماراتي ومنه النبطي، الردة، التغرودة، الونّة.

وقال المزروعي، إن البرنامج اليومي خلال موسم طانطان الثقافي عبارة عن أمسية شعرية إماراتية تقريباً مدتها ساعة بهدف إتاحة الفرصة لجمهور المهرجان لسماع أكبر عدد من القصائد بأنواع وبحور مشتركة، وأهم الفعاليات التي قام بها شعراء الإمارات هي الأمسية المشتركة بين شعراء الإمارات والمغرب، التي أقيمت مساء الاثنين الماضي وكانت محل اهتمام كبير بين المهتمين بالحالة الشعرية المرتبطة بالبيئة البدوية الأصيلة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا