• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات        02:45    فتاتان تفجران نفسيهما في سوق في نيجيريا والحصيلة 17 جريحا على الاقل    

بسبب الطلب على الأجهزة الذكية

تراجع مبيعات «نينتندو» يغير قواعد اللعبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 08 مارس 2014

خلال طفرة الهواتف الذكية في السنوات القليلة الماضية، تمسكت شركة نينتندو المتمركزة في كيوتو في اليابان بالنمط الأساسي الذي تتبعه صناعة الألعاب العصرية المتمثل في بيع الأجهزة بسعر منخفض أو حتى بخسارة، ثم تحقيق الربح من مبيعات البرمجيات. غير أن هذا النمط يبدو أنه غير مجد الآن.

وأعلنت مؤخراً أنها عدلت من توقع صافي ربحها البالغ 55 مليار ين (527 مليون دولار) في السنة المنتهية في مارس 2014 إلى خسارة يبلغ صافيها 25 مليار ين، نظراً لتراجع مبيعات جهاز ألعابها وي يو وجهاز ثري دي اس المحمول تراجعاً كبيراً بالنسبة لأهداف بيعها عالمياً.

كما أن تراجع مبيعات البرمجيات يبدو أنه أمر محتوم. فعلى سبيل المثال عدلت الشركة توقعها السابق ببيع 38 مليون لعبة وي يو إلى نصف هذا العدد. وكانت ذروة موسم أعياد الميلاد (كريسماس) بمثابة كارثة، بحسب سركان توتو استشاري صناعة الألعاب في طوكيو الذي قال: «لا يوجد مخرج من هذا الوضع سوى بداية جديدة جذرية».

ويقدم محللون عدداً من أسباب صافي الخسارة التي هي المرة الثانية فقط التي تخسر فيها نينتندو على مدى 52 عاماً كشركة عامة التي جاءت بعد الخسارة الأولى بسنتين فقط.

وي يو عبارة عن جهاز ألعاب ملحق معه وحدة تحكم شبيهة بالتابليت كان قد أطلق باستحسان وصخب شديدين عام 2012 ولكنه حالياً يواجه موديلات أحدث وأسرع تصنعها سوني (بلاي ستيشن4) ومايكروسوفت (إكس بوكس وان).

ومن المتوقع أن تبلغ مبيعات وي يو العالمية في هذه السنة المالية 2,8 مليون جهاز، بحسب توقعات الشركة التي كانت قد توقعت من قبل بيع 9 ملايين جهاز. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا