• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الشؤون الإسلامية تتبنى الأصوات القرآنية الإماراتية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 فبراير 2015

أبوظبي (وام)

التقى الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف نخبة من الطلبة المواطنين من مختلف الأعمار ممن حباهم الله حناجر صوتية متميزة في أداء القرآن الكريم من الدارسين في مراكز تحفيظ القرآن الكريم .

وبحث اللقاء سبل صقل مواهب هؤلاء القراء وتطويرها للاستفادة منها في المسابقات المحلية والدولية وتسجيل أصواتهم لاعتمادهم ضمن القراء للقرآن الكريم على مستوى العالم، وضمن البرامج الإذاعية والتلفزيونية وفي مساجد الدولة، وذلك ضمن أهداف الهيئة في رعاية أصحاب المواهب، إذ إن جمال الصوت في تلاوة القرآن الكريم من الفضائل المنضوية، تحت قوله تعالى « ورتل القرآن ترتيلاً».

ورحب الدكتور الكعبي بالطلبة الموهوبين، واستمع إلى تلاوتهم، ثم شجعهم أن يردوا هذا الجميل للقيادة الرشيدة التي ترعى الإبداع والمبدعين وللوطن الذي هو بحاجة إليهم.

ووجه بفتح ملف لكل موهوب لمتابعة موهبته وصقلها بالدورات التخصصية، وفتح آفاق التوظيف لهم في مساجد الدولة، وفي متابعة دراستهم الجامعية والتخصصية بعد الجامعة للدراسات الإسلامية ومن ثم توظيفهم في مجالات الإمامة والخطابة والوعظ والإفتاء .

وفي ختام اللقاء، أهدى الكعبي لكل طالب هدية عينية قيمة آملاً أن يتم تشجيع كل موهوب وفي مختلف مراكز تحفيظ القرآن في كل فروع الهيئة على مستوى الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض