• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ندوتان فكريتان في مهرجان المسرح العربي بالكويت

عروض إماراتية وعربية عن الخلاص والصمت

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 16 يناير 2016

محمد عبدالسميع (الكويت)

ضمن عروض الدورة الثامنة لمهرجان المسرح العربي في الكويت، قدمت فرقة لمسرح الشارقة الوطني بالإمارات، في المسابقة الرسمية، أمس الأول، مسرحية «لا تقصص رؤياك»، إخراج محمد العامري، تأليف إسماعيل عبدالله، وتطرقت المسرحية إلى إشكالية عصر اليوم، ما بين صراع الخير والشر، وسعي النفس البشرية إلى البحث عن سبل للخلاص، والخروج من جدران التخلف والخرافات والفساد ومرارة الواقع المعاش، وتحقيق الحلم.

هذه الأفكار قدمها العرض بمزيج عابث ساخر، عبر مشاهد وديالوج باللغة الفصحى، تخلله بعض العبارات العامية، مع توظيف موسيقي وأداء حركي متناسق، وديكور متوائم مع حركة الممثلين، والفعل المسرحي. وضمن المسابقة الرسمية أيضاً، عرضت فرقة المسرح الكويتي مسرحية «صدى الصمت»، تأليف قاسم مطرود، إخراج الدكتور فيصل العميري. «ليس علينا أن نقتل أبنائنا حتى نتواصل»، كانت هذه مقولة العمل، شخصيتان مكلومتان من الحرب، اجتمعتا في اللجوء بدولة أخرى، تصادف أن كل واحدة منهما كان قد قُتل ابنها على يد جيش بلد الآخر. ويدور الصراع بينهما للتواصل إنسانياً على الرغم من أنهما لا تتحدثان اللغة ذاتها، وعلى الرغم من معرفة كل منهما بمأساة الأخرى، وتدوم الحكاية التي صنعتها الصدفة بين الاثنتين، حتى تعيشا معاً إلى لحظاتهما الأخيرة، ولم تعرفا لغة منطوقة للتواصل بعد.

كذلك قدمت فرقة النوارس الجزائرية مسرحية «عطيل»، إعداد ومعالجة درامية وإخراج أحمد مداح، وهو عرض موازٍ خارج المنافسة.

وتحت عنوان «البنى والعلائق بين السينوغراف والعرض»، أقيمت ندوة فكرية أدارها السينوغرافي حازم شبل، وشارك فيها كل من الباحث والمسرحي سهيل البياتي (العراق)، والدكتور عزوز بنعمر (الجزائر)، وقدما خلالها ورقتي بحث تمحورتا حول مفهوم السينوغرافيا وعدد من الأعمال المسرحية.

وقدم بنعمر بحثاً بعنوان «سينوغرافيا المكان في المسرح الجزائري، مسرح الحلقة لعلولة أنموذجاً».

كذلك أقيمت ندوة تحت عنوان «السينوغرافيا بين المرئي والمتخيل»، أدارها الدكتور حسن رشيد، وشارك فيها كل من الدكتور عبد الحي السغروشني (المغرب)، والدكتور محمد سعد عبد الهادي (مصر).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا