• الأحد 02 صفر 1439هـ - 22 أكتوبر 2017م

منها أول نموذج لجهاز ذكي يعمل بأربع معالجات

أحدث صيحات تقنيات الهواتف المتحركة في معرض برشلونة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 فبراير 2012

برشلونة (دي دبليو دي) - تحتضن مدينة برشلونة المؤتمر الدولي للهاتف المحمول “موبيل وورد كونجريس”، الذي يعتبر أكبر معرض عالمي في قطاع الصناعات المرتبطة بالهاتف المحمول. ويتوقع أن يقدم في هذا المعرض آخر موديلات الهواتف الذكية، وعرض أحدث ما تم التوصل إليه في عالم الهواتف المحمولة. ولن يقتصر المعرض على مشاركة الشركات المتخصصة في إنتاج الهواتف المحمولة وإنما سيعرف أيضاً حضور مطوري التطبيقات التي تستخدم في الهواتف الذكية، وكذلك الشركات التي تقدم خدمات الإنترنت. وإذا كانت بعض الشركات مثل محرك البحث جوجل وبرنامج آبل يستفيدون من إقبال الزبائن على التطبيقات المستخدمة في الهواتف الذكية، فإن الشركات المتخصصة في تقديم خدمات الإنترنت أصبحت ترى في نفسها مجرد وسيط بين الزبون والشركات المنتجة للتطبيقات.

ويؤكد لوتس لابس أنه سيتم في هذا المعرض تقديم أول نموذج لجهاز هاتف ذكي يعمل بأربع معالجات، وتفوق سرعته سرعة الأجهزة المتداولة حالياً. ويتميز هذا الجهاز أيضاً بكبر حجم شاشته ورقته، ومن المحتمل أن يتضمن أيضاً تقنية التواصل قريب المدى، المعروف بالإنجليزية باسم NFC، وهي عبارة عن وسيلة اتصال لاسلكية تستطيع نقل البيانات بسرعة قصوى، وتختلف عن غيرها في كونها قادرة على تبادل البيانات في نطاق ضيق للغاية، وهو ما يجعل استخدامها في المعاملات المالية ممكناً نظراً لكونها آمنة جداً. ولا يمكن لأحد أن يوقف التوجه الجديد حالياً والمتمثل في تحول الهواتف المحمولة إلى كومبيوترات صغيرة. ويبدو أن هذا التوجه لن يبقى محصوراً على الدول المتقدمة، بل سيشمل على المدى القريب أيضاً الدول النامية، خاصة بعد طرح شركات صينية مثل ZTE و Huawei لهواتف ذكية في الأسواق بأثمان منخفضة، حيث أصبح بالإمكان الحصول على هواتف ذكية بأقل من 100 دولار. وكانت هاتان الشركتان قد أعلنتا قبيل انطلاق المعرض الدولي للهواتف المحمولة في برشلونة، بأنهما وقعتا صفقات بالمليارات مع شركتي Qualcomm و Broadcom لتزوديهما بالرقائق الإلكترونية، وهو ما يزيد من حدة المنافسة الموجودة في السوق فيما يتعلق بالهواتف المحمولة.

ويتوقع لوتس لابس المحرر بمجلة “c’t” أن ذروة هذا المعرض ستتجلى في تقديم التطبيقات الجديدة التي ستعرض فيه. حيث سيقوم برنامج تصفح الإنترنت Mozilla وكذلك مشغل البريد الإلكتروني Thunderbird بعرض تطبيقاتهما الخاصة، التي لا تقتصر على نظام تشغيل واحد وإنما يمكنها أن تعمل بنظم متعددة. ويتوقع لابس النجاح لتطبيقات Mozilla وذلك للسمعة الجيدة التي تحظى بها، والتي ستدفع الكثير من المتخصصين في مجال تطوير البرامج الإلكترونية في المسارعة للتعامل معها.

وتساعد التطبيقات الجديدة أيضاً في زيادة نسبة الإقبال على الإنترنت، إذ تتوقع رابطة منتجي وسائل الاتصال الحديثة والهواتف الذكية BITKOM، بأن ترتفع إيرادات خدمات الإنترنت الخاصة بالهواتف المحمولة في العام الجاري بنسبة عشرة في المائة، أي بزيادة تقدر بأكثر من ثمانية مليارات يورو. وبالمقارنة مع العام الماضي الذي وصل فيه حجم البيانات التي تم تحميلها على الهواتف المحمولة إلى أكثر من 100 مليون جيجابايت، يتوقع أن يصل هذا الحجم في العام الجاري إلى 170 مليون جيجابايت. كما أن شركات الهواتف المحمولة في ألمانيا، مطالبة باستثمار ما بين ثمانية وعشرة مليارات يورو في تطوير بنياتها التحتية، وأيضاً لملاءمة عملها مع معايير وكالة الشبكة الاتحادية، وهي أعلى سلطة في ألمانيا تقوم بضبط ومراقبة المنافسة فيما يسمى بسوق الشبكات بما في ذلك خدمات الإنترنت.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا