• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

هاميلتون وروزبرج.. فجوة تعزز الجفوة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 مايو 2016

برشلونة (د ب أ)

يشعر البريطاني لويس هاميلتون، والألماني نيكو روزبرج ثنائي مرسيدس بالندم، لكن كل منهما لديه وجهة نظر مختلفة بشأن سبب حادث التصادم الذي وقع بينهما خلال اللفة الأولى من سباق جائزة إسبانيا الكبرى، ضمن بطولة للفورمولا-1، واعتبر المراقبون خلال التحقيقات أنه مجرد حادث تصادم، وبالتالي لا يمكن فرض عقوبة على أي من السائقين.

وأثار هذا الحادث علامات الاستفهام قبل سباق جائزة موناكو الكبرى بعد أسبوعين، بشأن عدم تفكير فريق مرسيدس في تغيير استراتيجيته التي تعتمد على عدم منح التعليمات للسائقين خلال السباقات.

وألقى نيكي لاودا السائق السابق والمدير غير التنفيذي لمرسيدس، باللوم على هاميلتون في هذا الحادث، بينما قال رئيس الفريق توتو وولف أنه لا يوجد سائق بمفرده يتحمل الخطأ وأن مراقبي السباق أيضاً يرون ذلك، وخرج هاميلتون من التحقيق ليؤكد أنه قدم اعتذاره للفريق، لكنه أشار إلى أنه يمتلك الحق في محاولة التجاوز خلال السباق.

وأوضح هاميلتون: «رأيت فجوة وأردت استغلالها، هذا ما يفعله السائقون، لكن الفجوة تقلصت بشكل سريع جدا، وفعلت كل ما بوسعي لتجنب الحادث عبر الانحراف صوب العشب، الأمور كلها سارت بشكل سريع جدا»، ولكن دون شك، فإن الفجوة تحولت إلى جفوة ومزيد من العلاقات المتوترة والسيئة بين السائقين.

ومن جانبه، أوضح روزبرج: «رأيت لويس يقترب وتحركت للداخل، أغلقت مساحة العبور حتى يدرك لويس أنه لا توجد أي مساحة للمرور، لكنه واصل محاولته، لذا شعرت بالاندهاش حقاً، في النهاية، علينا أن نقبل بما يقوله الخبراء، وهم يعتقدون أنه حادث تسابق».

وأوضح مراقبو السباق في بيانهم أن روزبرج لديه الحق في المناورة التي قام بها، وأن محاولة هاميلتون للتجاوز كانت مقبولة، لا أحد منهم يتحمل الخطأ بمفرده.

ومن المستبعد جداً أن يؤدي هذا الحادث إلى تحسين العلاقة الفاترة بين السائقين، حيث تحولت الأمور من سيئ إلى أسوأ بينهما بعد اصطدامها معاً في سباق جائزة بلجيكا الكبرى في 2014

ولكن وسائل الإعلام اجتمعت على أن هاميلتون وروزبرج سرعان ما سيتجاوزان هذه الأزمة، ويركزان على صراعهما على لقب بطولة العالم، ويتصدر روزبرج الترتيب العام لفئة السائقين بفارق 43 نقطة أمام هاميلتون بطل العالم في الموسمين الماضيين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا