• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

تحت شعار «ثقافة..فن..إبداع»

3 أسابيع من الإصرار والتحدي في ملتقى الناشئة للثقافة والفنون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 فبراير 2012

محمد الحلواجي (الشارقة)- تعد مراكز الناشئة بالشارقة حاضنة مهمة للشباب الواعد والقادر على تحقيق تطلعات أمته، عبر تسليحه بالعلم والمهارات والقدرات الفاعلة، وعلى مدى العشرين عاما الماضية، كانت مراكز الأطفال والناشئة ولاتزال، مثالاً عملياً يعكس على مدى الإصرار والالتزام بتحقيق الرؤية لإيجاد جيل واع وقادر على مواجهة المستقبل بثبات.

وفي هذا الاطار نظمت مؤخراً، الإدارة العامة لمراكز الناشئة إحدى مؤسسات المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، ملتقى الناشئة الخامس للثقافة والفنون، حيث أقيم هذا العام تحت شعار «ثقافة/ فن/ إبداع»، على مدى أكثر من ثلاثة أسابيع، من الأول حتى الثالث والعشرين من فبراير الجاري.

وتضمن الملتقى في حفله الختامي الذي نظم مؤخراً بقصر الثقافة بالشارقة، سلسلة من المعارض، عرضت فيها الأعمال التي أبدعتها أنامل المشاركين خلال الملتقى، مثل معرض الإبداعات الفنية الذي ضم اللوحات المتميزة من أعمال الناشئة الموهوبين في مجالات الرسم والنحت والخزف، ومعرض الصور الكاريكاتيرية والأفلام الكرتونية، مثل أفلام السلامة المرورية والمحافظة على البيئة والصلاة، وصولا إلى معرض الاختراعات العلمية، حيث تم تكريم الناشئة الفائزين في مهرجان قصيد الوطن ومسابقة الأفلام الكرتونية، ومعرض الصور الفوتوغرافية والكاريكاتير الصحفي، بالإضافة إلى مسابقة المترجم ومسابقة التشكيل بالرمال ومعرض الفنون التشكيلية ومعرض المواهب العلمية.

التعليم الحر

وقال أحمد سليمان الحمادي مدير عام مراكز الناشئة إنه تم تنظيم هذا الملتقى في البداية بعيدا عن الأضواء، لكن بعد نجاحه خلال الدورات الثلاث الأولى، تقرر إظهاره للمجتمع بصورة عامة، حيث وجد أنه قادراً على اطلاع أولياء أمور الناشئة على نتاج أبنائهم عن قرب، كما وجد أن بإمكان هذا الملتقى أن يوصل إبداعات أبناء الإمارات المنتسبين لمراكز الناشئة في مختلف مناطق الشارقة للمجتمع، من خلال وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية، لا سيما وأن الهدف والغاية من تنظيم مثل هذه الملتقيات هي دعم الناشئة، انطلاقا من الإيمان بأن العمل الذي يقدر يعاد، بمعنى أن الإنسان المتميز إذا ما وجد التقدير والتكريم، فإنه سيعاود بالتأكيد تكرار تجاربه المميزة والناجحة، وبالتالي سيقدم إبداعا وعطاء أفضل وأجمل.

وأشار إلى أن الطالب الموهوب إن لم يجد التقدير والتشجيع ستنطفئ موهبته حتما، ولذلك نحن نحاول في مراكز الناشئة بالشارقة، إيجاد مساحة لهؤلاء الناشئة الموهوبين، لتشكل لهم مكانا وبيئة للتنفس والظهور، لكي يبرزوا مواهبهم وطاقاتهم الابداعية بالشكل الأمثل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا