• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«البيئة» تدعو لحلول مبتكرة لإدارة النفايات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 فبراير 2015

دبي (الاتحاد)

أشاد معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه بالجهود، التي يبذلها الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات «جيبكا» في مجال إدارة النفايات، من خلال مبادرة «بيئة بلا نفايات» التي ينفذها الاتحاد للسنة الثالثة على التوالي وبالتزامن مع عدة مدن خليجية، والتي تعكس التزام الاتحاد بمبادئ المسؤولية الاجتماعية والبيئية.

وشدد معاليه على أهمية تضافر الجهود في القطاعين الحكومي والخاص وعلى الدور المهم الذي يجب أن يقوم به المجتمع، أفراداً وجماعات في مجال إدارة النفايات وتعزيز الجهود الوطنية الرامية إلى تحقيق مستهدف الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021، داعياً الى ضرورة استثمار عام الابتكار والاستراتيجية الوطنية للابتكار من أجل الوصول إلى حلول مبتكرة ومستدامة تساعد في تحقيق هذا الهدف.

وقال معاليه: إن وزارة البيئة والمياه أولت ولا زالت تولي الكثير من الاهتمام لقضية إدارة النفايات بالدولة كونها من القضايا ذات الأولوية في الدولة، نظراً لانعكاساتها الاقتصادية والاجتماعية والصحية والبيئية، مضيفاً أن الوزارة تنتهج في هذا المجال سياسة ترتكز على مسارين رئيسيين، أولهما وأهمهما التقليل من إنتاج النفايات والمخلفات من المصدر سواءً عبر برامج التوعية الموجهة للأسر والأفراد أو من خلال الضوابط والتشريعات القانونية.

واشار الى أن وزارة البيئة والمياه تعكف، بالتعاون مع شركائها في القطاعين الحكومي والخاص، على وضع إطار تنظيمي وطني لإدارة النفايات يرتكز على مبادئ الإدارة المتكاملة لإدارة النفايات، ويتضمن معايير وإجراءات وضوابط موحدة لكل مرحلة من مراحل إدارة النفايات.

وقال معاليه: المسار الثاني يعتمد على إعادة الاستخدام وزيادة نسب النفايات المعاد تدويرها والتي تمثل التزاماً وطنياً، مشيراً معاليه إلى أن زيادة نسبة النفايات البلدية المعاد تدويرها من مستواها الحالي الى 75% بحلول عام 2021 هو أحد المستهدفات الرئيسية في الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021، وأن وزارة البيئة والمياه تواصل سعيها لتغيير النظرة الى النفايات من مواد مهملة لا قيمة لها الى موارد ذات قيمة اقتصادية مهمة، سواءً من خلال تشجيع صناعة إعادة التدوير بالشراكة مع القطاع الخاص أو من خلال تحويل النفايات الى طاقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض