• الأحد 02 صفر 1439هـ - 22 أكتوبر 2017م

الولايات المتحدة ترحب بـ"انفصال" الإيراني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 فبراير 2012

أ ف ب

رحبت الولايات المتحدة الاثنين بجائزة "الأوسكار" التي فاز بها الفيلم الإيراني "انفصال"، مشيرة إلى أن الفيلم يعكس "صورة قيمة عن الحياة في إيران" بينما تتواجه واشنطن وطهران منذ أشهر بخصوص البرنامج النووي الإيراني المثير للجدل.

وقالت فيكتوريا نولاند المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية في مستهل مؤتمرها الصحافي اليومي "نود أن نهنئ المخرج أصغر فرهادي على جائزة الأوسكار التي فاز بها البارحة عن فيلمه "انفصال". وتابعت "إنها المرة الأولى التي يفوز فيها فيلم إيراني بجائزة أوسكار وهذا الفيلم يقدم إلى العالم صورة قيمة عن الحياة في إيران"، مشيرة إلى "قوة السينما الإيرانية المستقلة وعظمتها التاريخية".

وكان أصغر فرهادي قد ألمح في الخطاب الذي ألقاه الأحد بعد تسلمه جائزة الأوسكار عن فئة أفضل فيلم أجنبي إلى الوضع السياسي في بلده الذي فرض عليه جزء من المجتمع الدولي العزلة بسبب برنامجه النووي المثير للجدل والذي يغذي منذ سنوات التهديدات والحرب الكلامية بين إيران والغرب.

وقال المخرج "الايرانيون سعداء (...) لأن بلدهم إيران يذكر هنا بفضل ثقافته المجيدة.. ثقافته القديمة والغنية التي كانت مطمورة تحت غبار السياسة الكثيف". يذكر أن فيلم "انفصال" كاد ألا يبصر النور لأن السلطات علقت تصويره لمدة عشرة أيام تقريبا في خريف العام 2010، مطالبة أصغر فرهادي بالاعتذار عن مداخلاته المؤيدة لمخرجين معتقلين أو مدرجين على اللائحة السوداء بسبب معاداتهم المفترضة للنظام الإسلامي.

ولم تدعم السلطات الفيلم إلا بعد النجاح الكبير الذي حققه في ايران حيث نال خمس جوائز في مهرجان "فجر" في طهران سنة 2012، وفي الخارج حيث نال جائزة الدب الذهبي في برلين وجائزة "غولدن غلوبز" عن فئة أفضل فيلم أجنبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا