• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م
  04:58     رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري غادر باريس متوجها إلى القاهرة     

1000 سيارة ترسم المسيرة الاستعراضية في صحراء ليوا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يناير 2017

المنطقة الغربية (الاتحاد)

تنطلق غداً المسيرة الاستعراضية في ليوا الصحراوية، التي ينظمها نادي الغربية الرياضي، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، بالتعاون مع مؤسسة الجلف نيوز، وذلك في حملة تنشيط الحركة السياحية والتعريف بصحراء المنطقة الغربية ومعالمها، وتسليط الضوء أكثر على مفردات الصحراء وأجزاء الربع الخالي الموصولة بمنطقة ليوا.

وستضم المسيرة أكثر من ألف سيارة من مختلف أنحاء الإمارات من المواطنين والجاليات المقيمة، حيث ستكون منطقة التجمع في تمام السادسة فجراً عند منطقة الفاضية قرب مركز خدمات المزارعين في شارع حميم، وسيتم توزيع تعليمات وكتيبات تضم خريطة المسار، بالإضافة إلى تزويد كل سيارة بجهاز إحداثيات وتتبع من أجل معرفة مكان كل سيارة عبر مركز خاص للتتبع سيكون مقره في فندق ليوا، ويضم مجموعة مختصة بمجال التتبع ومعرفة حضور السيارات وتنبيهها في حال الخروج عن المسار المخصص للمسيرة.

ومن المقرر أن تنتهي المسيرة في الزمن المحدد لها في تمام الخامسة عصراً عند تل مرعب، حيث من المنتظر أن تقطع السيارات المشاركة التلال والهضاب الصحراوية في طريقها إلى نقطة النهاية، كما قامت اللجنة المنظمة بتوزيع نقاط مختلفة على المسار، حيث ستضم كل نقطة مارشال يقوم بتوجيه السيارات بشكل أفضل، بالإضافة إلى حضور مراكز متخصصة في تزويد المشاركين بكل مستلزماتهم وما يحتاجون إليه خلال الرحلة التي ستمتد لساعات طويلة في الصحراء.

وتأتي المسيرة التي ينظمها نادي الغربية الرياضي من مواسم طويلة، لتحكي قصة جهود متواصلة من أجل أن يكون هناك حضور أكبر وانتشار لاسم المناطق المختلفة في صحراء الربع الخالي، والتي تضم العديد من المعالم السياحية المهمة، وأكد حمدان المزروعي مدير النادي، أن تقديم لمحة عن هذه المناطق وإيصالها للجمهور هو من أهم أهداف هذه المسيرة، وقال: مشاركة أكثر من ألف سيارة في المسيرة هو دليل كبير على الحماس للمشاركة والإقبال على هذه النوعية من التحديات، بكل تأكيد فإن المشاركة في المسيرة أيضا تحتاج إلى نوعية خاصة من السيارات وإعدادات معينة تتطلبها رمال الصحراء، ونحن نشجع على أن يكون هناك مثل هذه الأفكار الإيجابية، التي ترتقي بالحدث دوماً للأفضل وتساهم في تحقيق العناصر المطلوبة.

وقال المزروعي: لا تزال هناك مجاهيل في هذه المنطقة وبحاجة إلى أن يتم اكتشافها وتعريفها للسياح والجماهير، ولدينا مجموعة من المغامرين والسياح المشاركين في الحدث، والذين سيتعرفون من قرب إلى هذه الأماكن وإلى خط سير المشاركة الموضوع غداً.

وتوجه المزروعي بالشكر إلى شركاء النادي في تنظيم المسيرة، وهم مجلس أبوظبي الرياضي وديوان ممثل الحاكم، والفطيم للسيارات وشركة مسار وشركة برينجلز، مؤكداً أنهم الداعم الرئيس والسبب في النجاح والتوفيق للمنافسة، والذي ظهرت آثاره قبل أن تبدأ من خلال الإقبال والمشاركة الكبيرة للجاليات المختلفة في الإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا