• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

كييف تسحب الأسلحة الثقيلة وموسكو تتهم الغرب بـ «سوء نية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 فبراير 2015

كييف (أ ف ب)

أعلنت أوكرانيا أمس البدء بسحب أسلحتها الثقيلة من خط الجبهة في شرق البلاد الانفصالي الموالي لروسيا، تطبيقا لاتفاقات السلام الأخيرة المبرمة في مينسك، فيما نددت موسكو «بسوء نية» الغرب بعد التهديد بعقوبات جديدة.

وجاء التنديد بعد أن حذر الأمين العام للحلف الأطلسي ينس ستولتنبرج الانفصاليين من السيطرة على أراضٍ جديدة، داعيا روسيا إلى سحب «أكثر من ألف قطعة» سلاح ثقيل من شرق أوكرانيا.

وقال ستولتنبرج خلال مؤتمر صحفي في روما مع رئيس الوزراء الايطالي ماتيو رنزي «من المهم أن تحترم جميع الأطراف وقف إطلاق النار وتسحب الأسلحة الثقيلة». وأضاف: «روسيا نقلت خلال الأشهر الماضية أكثر من ألف قطعة من المعدات والمدفعية وأنظمة متطورة مضادة للطائرات ودبابات.. عليها أن تسحب هذه المعدات، وتكف عن دعم الانفصاليين».

وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف: «وراء هذه الدعوات هناك عدم رغبة الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي في السعي إلى تطبيق ما تم الاتفاق عليه في مينسك في 12 فبراير».

وأكد الجيش الأوكراني من جانبه استعداده لمراجعة الجدول الزمني لسحب الأسلحة إذا حاول المتمردون استهداف ميناء ماريبول.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا