• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

اغتيال ضابط استخبارات في صنعاء و«القاعدة» يعدم أحد عناصره في حضرموت

8 قتلى بتجدد القتال بين «الحوثيين» والقبائل شمال اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 07 مارس 2014

عقيل الحلالي (صنعاء)- قتل ثمانية مسلحين، وأصيب آخرون أمس، بتجدد القتال بين المقاتلين الحوثيين ورجال القبائل في محافظة الجوف شمال شرق اليمن، بينما اغتيل ضابط في جهاز الاستخبارات برصاص مسلحين مجهولين في العاصمة صنعاء في أحدث مسلسل عمليات القتل التي تستهدف رجال الجيش والأمن، في حين أعدم تنظيم القاعدة أحد عناصره رمياً بالرصاص قبل أن يقوم بصلبه في مدينة الشحر بمحافظة حضرموت بتهمة التجسس لمصلحة الأميركيين.

وقالت مصادر قبلية في الجوف لـ (الاتحاد)، إن اشتباكات اندلعت أمس بين مقاتلين من جماعة «الحوثيين» ومسلحين من قبيلة «بني نوف» في مديرية «المصلوب»، جنوب غرب المحافظة .

وأوضحت المصادر أن الاشتباكات اندلعت على خلفية استحداث «الحوثيين» نقاط تفتيش في مديرية المصلوب المجاورة لمدينة الحزم، عاصمة المحافظة، حيث دارت الأسبوع الماضي مواجهات بين قوات أمنية ومقاتلين حوثيين توقفت بعد تدخل وسطاء حكوميين وعسكريين.

وقالت، إن الاشتباكات في المصلوب امتدت إلى مناطق في مدينة الحزم، ما أدى إلى مقتل ثمانية مسلحين، خمسة حوثيين، وثلاثة من رجال القبائل، إضافة إلى عدد غير معروف من الجرحى من الجانبين.

وذكرت وسائل إعلام يمنية أن أحد قتلى رجال القبائل قيادي محلي في حزب الإصلاح.

وحذرت المصادر القبلية السابقة من اندلاع حرب مذهبية في محافظة الجوف، خصوصا بعد إعلان قبائل «دهم» في المحافظة «الاستنفار» لمواجهة الجماعة الحوثية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا