• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

«فزاع للصيد بالصقور التلواح» تودع المنافسات اليوم

«روية» و«طوفان» يحلقان بناموس «الخليجي» و«أف 3» يتصدر المحلي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يناير 2017

دبي (الاتحاد)

يسدل الستار اليوم عن منافسات بطولة فزاع للصيد بالصقور «التلواح»، التي ينظمها ويشرف عليها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، وشهدت البطولة يوم أمس منافسات الفئة الخليجية، بمشاركة 340 صقراً بواقع 140 بفئة المحلي و200 في الخليجي من دول مجلس التعاون الخليجي كافة، مع حضور قطري بارز بنسبة 58% من المجموع العام للصقور، تليها السعودية بنسبة 29.8%، ثم مملكة البحرين بنسبة 7.2%، دولة الكويت 3.3% وسلطنة عمان 1.7%.

وجاء التفوق قطرياً في حر وحش فرخ، وحصد «طوفان» لمالكه القطري محمد راشد حسن الجفالي النعيمي المركز الأول في هذه الفئة، محققاً زمناً قدره 18,680 ثانية، وبالمركز الثاني «تحزمى» لفريق QTR القطري بقيادة الصقار جاسم محمد سعود الكعبي بزمن 18.863 ثانية، وبالمركز الثالث «نمر» لمالكه محمد راشد حسن الجفالي النعيمي من قطر بزمن 18,954 ثانية.

وجاء التفوق بحرينياً في فئة حر وحش جرناس خليجي، حيث حقق «رويه» من فريق BHR البحريني المركز الأول، بقيادة الصقار سلمان حسن محمد البلوشي، قاطعا المسافة بزمن 18,928 ثانية، وجاء ثانياً «رنجين» لمالكه محمد صالح القمرا من قطر بزمن 19,061 ثانية، وبالمركز الثالث «زويان» لمالكه علي سعيد علي كمبش من مملكة البحرين بزمن 19,434 ثانية.

وعلى صعيد منافسات المحلي، تفوق في فئة شاهين وحش فرخ، الصقر «111» لفريق «أم أر أم» بقيادة محمد سلطان مطر مرخان، بعدما حقق المركز الأول بزمن وقدره 18,608 ثانية، وجاء ثانياً الصقر «216» لمالكه أحمد سيف راشد المقعودي الفلاسي بزمن 18,654 ثانية، وثالثاً حل «عكاش» لمالكه أحمد محمد عبدالله آل علي.

وفي فئة شاهين وحش جرناس، حصد فريق «أف 3» المراكز الثلاثة الأولى بقيادة الصقار خليفة أحمد مجرن محمد الكندي، وجاء بالمركز الأول «صياح» بزمن 17,625 ثانية في أفضل توقيت على مدار اليوم كاملاً بالنسبة للمحلي والخليجي، وبالمركز الثاني «إن إل» بزمن 17,640 ثانية، وبالمركز الثالث «تحدي» بزمن 18,011 ثانية.

وأكدت سعاد إبراهيم درويش، مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، أن الغاية الأساسية من إقامة المنافسات الخليجية هو استقطاب أفضل الصقارين من دول مجلس التعاون كافة، وتحول هذه البطولة إلى تظاهرة نحتفل بها معا بالشعار الذي نردده دائما «خليجنا واحد»، فالكل فائز هنا بفضل هذا اللقاء والأجواء التنافسية التي نشهدها عبر مشاركة أفضل الصقور، والسعي للظفر بأغلى الألقاب في البطولة التي ولدت كبيرة وتسعى لأن تواصل تطورها في المستقبل لمواكبة هذا الإقبال والمشاركة بأعداد كبيرة. وكشف الصقار السعودي ارميزان بن عبدالله بن هجرس الدوسري، عن حضوره رفقة عدد من أصدقائه، وقال: «نوجد معا بـ10 صقور، لسنا فريقاً، لكننا نقضي الوقت معا خلال التدريبات والتحضيرات، ونحضر هنا سنويا إلى الإمارات للمنافسة على المراكز الأولى في بطولات فزاع للصيد بالصقور».

وأوضح أن سرعة الرياح حددت الكثير في النتائج، ورغم توقعه أن يكون حاجز الـ18 أو 19 ثانية هو الفاصل لتحديد أصحاب المراكز الأولى، كانت المفاجأة بالوصول لحاجز الـ17 ثانية، بما يعكس المستوى الاحترافي.

وقال المتسابق العماني سالم عبد الله الوهيبي: منذ صغري وأنا أهوي جميع الرياضات التراثية، وبدأت بركوب الجمال والخيول، وبعدها أصبحت مولعاً بالصيد بالصقور، مشاركاتي في بطولات فزاع تعود لـ 6 أعوام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا