• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

زار «آيدكس 2015» في يومه الختامي

محمد بن زايد: حريصون على تطوير أدواتنا لحفظ أمن الوطن ومواجهة التحديات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 فبراير 2015

أبوظبي (وام) أكّد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن دولة الإمارات العربية المتحدة قادرة بأبنائها، وقوية بعزيمتها وواثقة برؤيتها، وتسير بثبات نحو تحقيق المزيد من المنجزات والمكتسبات التنموية بفضل من الله عز وجل، ثم بحكمة قيادتها برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، الذي رسخ مبادئ العمل الوطني المتميز والمتواصل في جميع المجالات. وقال سموه عقب جولة في اليوم الختامي لفعاليات معرض الدفاع الدولي «آيدكس 2015» في دورته الثانية عشرة: إن دولة الإمارات أثبتت تفوقها في استيعاب وتنظيم معارض ومؤتمرات عالمية مكنتها من تبوء موقع متقدم في العالم، مشيراً سموه إلى أن إقامة معرض ومؤتمر الدفاع الدولي « آيدكس» وتاريخه الحافل بالتطور والنجاح يأتي ليؤكد هذا التفوق وثقة العالم الكبيرة بقدرة دولة الإمارات ليس فقط بتنظيم أكبر الفعاليات الدولية وأضخمها في المجالات المختلفة بل التفوق فيها تنظيما وإدارة وحضوراً. وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن سعادته واعتزازه بالكوادر الوطنية، التي شاركت في معرض « آيدكس 2015 «، التي قدمت مشاريع وأفكاراً مبتكرة عرضتها من خلال المؤسسات والهيئات الوطنية، مشيراً سموه إلى أنه لمس مدى الإصرار لدى شباب الوطن على التحدي والمثابرة وإثبات الذات ومواصلة التعلم والبحث والابتكار وتنمية المهارات والاحتكاك بالخبرات المتقدمة. ودعا سموه إلى بذل مزيد من الجهود، والعمل الحثيث، وتعزيز الشراكات والتكامل بين القطاعين الحكومي، والخاص من أجل مواصلة نقل الصناعات الدفاعية الوطنية إلى مرحلة أكثر تقدما، وارتقاء وتنافسية في الأسواق العالمية، وذلك عبر تنمية وتطوير مهارات العنصر البشري المواطن وتسليحه بعلوم المستقبل وتقنياته ومعارفه، والاستخدام الأمثل لطاقات وقدرات مواردنا البشرية المؤهلة، وتوطين وتطويع التكنولوجيا المتقدمة لخدمة مسيرتنا التنموية الشاملة. وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان « في ظل ما تعيشه المنطقة من ظروف إقليمية وعالمية مضطربة تتزايد فيها التحديات والمخاطر على أمن الدول واستقرارها، لا في منطقة الشرق الأوسط فحسب، وإنما في العالم كله أيضاً، وفي مقدمتها التطرف والإرهاب والمخاوف من انتشار أسلحة الدمار الشامل وغيرها من المخاطر، فإن دولة الإمارات العربية المتحدة، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تحرص على إيجاد وتطوير أدواتها، وآلياتها الخاصة، التي تمكنها بكل اقتدار من الحفاظ على أمن واستقرار الوطن، وصون منجزاته ومواجهة تحديات المستقبل». كان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان قد قام بجولة في فعاليات اليوم الختامي لمعرض الدفاع الدولي « آيدكس 2015» الذي يقام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، وتجول في عدد من الأجنحة والشركات المشاركة في المعرض، وتعرف من ممثلي الدول والأجنحة على الأنظمة والتقنيات الدفاعية، الجوية والبرية والبحرية، التي من شأنها تلبية احتياجات ومتطلبات دول المنطقة. واستهل سموه جولته بزيارة المنصة الخارجية لمعرض الدفاع البحري «نافدكس 2015» الذي تعرض فيها عدد من الشركات الوطنية والدولية أحدث تقنيات وخدمات الدفاع والأمن البحري، وتشكيلة من السفن الحربية ، والمركبات البرمائية والمعدات الملاحية وأنظمة أمن السواحل، وحلول الاتصالات البحرية. ثم انتقل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى الجناح البريطاني، في معرض الدفاع الدولي «آيدكس» الذي يضم 30 شركة متخصصة في مختلف المجالات الدفاعية، وتعرف سموه من القائمين على أجنحة الشركات على أهم وأحدث الابتكارات والصناعات والمشاريع الدفاعية البريطانية التي تقدمها في هذا المعرض. بعدها زار سموه الجناح الإسباني، الذي يضم 6 شركات، وتعرف من ممثليها إلى ما تعرضه من أنظمة فضائية وتكنولوجيا أمن المعلومات ونماذج تجهيز وبناء المواقع العسكرية، وتزويد الطاقة وخدمات الإمداد في الميادين ومعدات النقل والمواصلات. وخلال الجولة توقف صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عند شركة « رواج « السويسرية والتي عرضت أمام سموه نظام الهاون «كوبرا» الذي يوفر معدلات رماية دقيقة ومتواصلة. كما قام سموه بزيارة إلى جناح الصين الشعبية، التي تشارك بسبع شركات للصناعات الدفاعية الكبرى، والتي تعرض مجموعة متنوعة من المعروضات، منها الصواريخ الدفاعية والراجمات ونماذج من السفن الحربية، كما تضم المشاركة الصينية 40 شركة متعددة الاختصاصات. وأشاد صاحب السمو ولي عهد أبوظبي في ختام جولته بمستوى مشاركة كبريات الشركات العالمية من الدول الشقيقة والصديقة، وبما قدمته من منتجات ومشاريع وأفكار في مجال الصناعات الدفاعية أتاحت لصناع القرار والمهتمين والمختصين الفرصة للاطلاع على أحدث ما وصلت إليه الصناعات الدفاعية العالمية من تطور وتقدم، مؤكداً سموه أن هذه المشاركات النوعية أسهمت في أن يحقق معرض ومؤتمر الدفاع الدولي «آيدكس» عبر سلسلة دوراته النجاحات المتتالية، متمنياً سموه للجميع التوفيق والنجاح في المشاركات المستقبلية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض