• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مجلس التنسيق تتويج للعلاقات الأخوية بين البلدين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 مايو 2016

عمر الأحمد (أبوظبي)

عبر عدد من المسؤولين عن فخرهم واعتزازهم بإنشاء مجلس التنسيق السعودي - الإماراتي، واعتبروه تتويجاً للعلاقات الأخوية والاستراتيجية بين البلدين الشقيقين، مؤكدين أهميته في مجابهة المخاطر المحيطة، لافتين إلى دوره في تعزيز أمن الخليج العربي والأمة العربية.

وأكد معالي الفريق ضاحي خلفان بن تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، أهمية دور مجلس التنسيق السعودي - الإماراتي، موضحاً أنه في ظل الظروف الراهنة والتوقعات المستقبلية، فإن إنشاء المجلس في غاية الأهمية، لتعزيز قدرة على مواجهة المخاطر والتصدي لأي احتمالات - لا قدر الله- يواجهها البلدان، مشدداً على أن التنسيق في مختلف المجالات مع الشقيقة المملكة العربية السعودية يصب في خدمة أمن الخليج العربي والأمة العربية.

وقال جمال بن حويرب المستشار الثقافي لصاحب السمو حاكم دبي: «إن إنشاء المجلس ليس بغريب على الدولتين الشقيقتين، فإن التنسيق بينهما مستمر منذ زمن بعيد، ويأتي تأسيس المجلس تأكيداً لتاريخ العمل المشترك في كل الظروف، خاصة في ظل هذه الظروف الحرجة التي تمر بها الأمة العربية، وقد برهنت المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة قدرتهما على تحمل المسؤولية والأمانة العظيمة في حفظ الأمن العربي، ودعم الشرعية وحماية المكتسبات الخليجية، والعمل الدؤوب على استقرار المنطقة كلها، فقد وقفتا مع جمهورية مصر العربية الشقيقة وشعبها حتى بلغت بر الأمان، كما وقفتا بأموالهما وأبنائهما لإعادة الشرعية في اليمن، وفي الوقت نفسه يقود البلدان تحالفاً إسلامياً لمحاربة إرهاب الجماعات المسلحة التي تتخذ من الدين ستاراً لأهدافها الشيطانية.

وقال محمد فاضل الهاملي الأمين العام لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، إن مجلس التنسيق السعودي - الإماراتي يجسد روح الأخوة بين المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، والتعاون المشترك في شتى المجالات، مؤكداً دوره في تقوية التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض