• السبت 27 ذي القعدة 1438هـ - 19 أغسطس 2017م

المرزوقي وكلينتون مرشحان لـ«نوبل السلام»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 فبراير 2012

أوسلو (رويترز) - قال ناشطون حقوقيون إن الرئيس التونسي المنصف المرزوقي، وبرادلي مانينج المتهم بتسريب وثائق سرية أميركية لموقع ويكيليكس، والرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون من بين مئات المرشحين لنيل جائزة نوبل للسلام لعام 2012. وأحيطت قائمة المرشحين للجائزة هذا العام بالسرية ولم يعلق مسؤولو نوبل عما ورد بها من أسماء. وقال جير لانديستاد السكرتير التنفيذي للجنة نوبل أمس إن “هناك 43 منظمة من بين المرشحين للجائزة وعددهم 231”، ولم يدل بمزيد من التفاصيل. وأتمت اللجنة وضع أسماء المرشحين النهائيين على القائمة يوم الجمعة.

لكن الخبراء بدأوا في التكهن بالمرشحين، كما نشر بعض المؤهلين لتسمية مرشحين ترشيحاتهم. وبعد إعلان لجنة نوبل النرويجية المؤلفة من 5 أعضاء أنها تنظر في 231 اسما قال يان إيجلاند المراقب المخضرم لجائزة نوبل والمدير الأوروبي لمنظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بحقوق الانسان أمس “ربما ينظرون بوقت إلى تونس”. وأضاف أنها “قصة النجاح المشرقة الوحيدة للربيع العربي حتى الآن”.

وأضاف إيجلاند أن المرزوقي ناشط حقوق الإنسان الذي أصبح رئيساً لتونس في ديسمبر “يرمز للانتقال السلمي الكامل من القمع السلطوي إلى الديمقراطية”. وأضاف “كثير منهم (المرشحون) جرى ترشيحهم لسنوات على التوالي، ولكن هناك أيضا بعض الأسماء الجديدة”. ومن بين المرشحين الآخرين المعروفين المستشار الألماني السابق هيلموت كول مهندس إعادة توحيد ألمانيا بعد الحرب، بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبي نفسه، وبيل كلينتون الرئيس الأميركي الأسبق. وقال إيجلاند إن حملة الحرية العربية تظل الصراع الأكثر حدة في العالم ولم تستنفد كمحور اهتمام للجنة نوبل. وضمت قائمة ترشيح العام الماضي والتي كانت الأكبر على الإطلاق 241 شخصاً ومنظمة. ويتم إعلان اسم الفائز في شهر أكتوبر من كل عام ويتسلم الجائزة في احتفال يقام في 10 ديسمبر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا