• الخميس 29 محرم 1439هـ - 19 أكتوبر 2017م

30 جندياً منشقاً يفرون إلى شمال العراق

136 قتيلاً ومجزرة بالسلاح الأبيض في ريف حمص

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 فبراير 2012

وكالات

قتل 136 مدنيا أمس برصاص قوات الأمن والجيش السوري، وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان والهيئة العامة للثورة إن 100 شخص قتلوا في حمص، بينهم 68 في ريف حمص ذبحوا بالسلاح الأبيض واعدموا بالرصاص بعد أن اختطفوا على ايدي مجهولين في ريف حمص، و32 معظمهم بقصف مدفعي استهدف حي بابا عمرو.

وأضاف المرصد أن 36 شخصا قتلوا بينهم 16 في محافظة إدلب، و10 في حلب، و4 في ريف دمشق بينهم طفل، و4 في حماة وقتيل في كل من درعا والحسكة.

وأوضح مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن لوكالة “فرانس برس” أن “68 مواطنا قتلوا امس في ريف حمص الغربي في أراض زراعية بين قريتي رام العنز والغجرية، ونقلوا إلى المشفى الوطني في مدينة حمص”.

وقال إن “الجثث تظهر عليها آثار رصاص او طعنات من سلاح ابيض”. واكد عبد الرحمن أن اتصالاته لم تتح له كشف هوية الفاعلين. وأشار الى ان المرصد تلقى “معلومات بان الضحايا هم من الأهالي النازحين عن مدينة حمص وقتلوا على ايدي الشبيحة”، إلا انه “لا يستطيع أن يؤكد أو ينفي هذه المعلومات”. وطالب المرصد السوري في بيان “بتشكيل لجنة تحقيق مستقلة من شخصيات مشهود لها بالنزاهة غير مرتبطة بالنظام ومحامين من أعضاء المرصد، للكشف عن مرتكبي هذه المجزرة وتقديمهم الى العدالة، لينالوا عقابهم”.

وتحدثت لجان التنسيق المحلية من جهتها عن “مجزرة على حاجز أمني في منطقة آبل في حمص راح ضحيتها 64 شخصا من أفراد عائلات كانت تحاول الفرار من القصف في حي بابا عمرو” في مدينة حمص الذي يتعرض لقصف وحصار متواصل من قوات النظام السوري لليوم الرابع والعشرين على التوالي. ويصعب التحقق مما اذا كان المصدران يتحدثان عن الضحايا انفسهم.

وقصفت المدفعية السورية مناطق تسيطر عليها المعارضة في مدينة حمص. وقال النشط المعارض محمد الحمصي لـ”رويترز” متحدثا من حمص، إن القصف العنيف بدأ على الخالدية وعشيرة والبياضة وبابا عمرو والمدينة القديمة فجرا. وأضاف أن الجيش يطلق النيران من الطرق الرئيسية على الأزقة والشوارع الجانبية. ... المزيد