• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

وفد إعلامي فرنسي يزور جامعة باريس السوربون - أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 07 مارس 2014

أبوظبي (وام) ـ قام وفد فرنسي من ممثلي المؤسسات الإعلامية الفرنسية، بزيارة لجامعة باريس السوربون ـ أبوظبي اطلع خلالها على المرافق الأكاديمية والتجهيزات التعليمية في الجامعة ومختبرات اللغات والكمبيوتر والمكتبة والقاعات الدراسية والمنشآت التعليمية، التي توفرها الجامعة للطلبة والطالبات.

والتقى الوفد مدير الجامعة البروفيسور إيرك فواش، بحضور الدكتورة فاطمة الشامسي نائب مدير الجامعة للشؤون الإدارية، والدكتور فابيان شاريكس نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية وعدد من الأساتذة والطلاب. ورحب البروفيسور فواش بالوفد الزائر وقدم نبذة تعريفية عن نشأة الجامعة والتخصصات، التي تطرحها والدور الذي تقوم به لخدمة المجتمع المحلي، مؤكداً اهتمام جامعة باريس السوربون ـ أبوظبي بتطوير علاقاتها مع الجامعات المختلفة في أنحاء العالم. وأوضح أن الأساتذة والمحاضرين القادمين من جامعة باريس السوربون، يدرسون نفس المنهاج في الحرم الجامعي في أبوظبي، كما هو الحال في باريس، وأن سوربون أبوظبي تقدم أفضل البرامج الثقافية وتحث على تحقيق الذات وتطوير مدارك التحليل والمنطق، وتسعى الجامعة لجعل كل طالب فرداً من مجتمع يرسم مستقبلاً مليئاً بروح التسامح والتعاون والمشاركة. وأشار فواش إلى أن التنوع الثقافي سمة لجامعة باريس السوربون - أبوظبي التي تسعى إلى توفير مناخ ممتاز للطلبة لإثراء عقولهم وحياتهم، خاصة أنها تضم طلاباً من أكثر من 65 جنسية. وشدد البروفيسور فواش على أن سوربون أبوظبي، تسعى لكي تصبح مركزاً للبحوث والأنشطة الثقافية على أن تعكس برامج الأبحاث خلاصة وميزات البحث العالمي في العلوم الإنسانية، ويمكن للطلاب عقب إتمامهم لدراسات البكالوريوس أن يكملوا تعليمهم ضمن أحد برامج الماجستير في أبوظبي، أو أن ينضموا إلى أحد الأقسام في باريس. وعقب اللقاء قام أعضاء الوفد الإعلامي بجولة استطلاعية داخل الحرم الجامعي ومكتبة الجامعة، التي تحظى بتجهيزات تقنية تضعها في مرتبة متقدمة بين نظيراتها في العالم وتشغل طابقين كاملين، وتتسع لنحو مائتي ألف كتاب، وهي مجهزة بأحدث وسائل التكنولوجيا والإنترنت، ويوجد بها نظام حماية للبوابات والإعارة الذاتية إضافة إلى نظام الإدارة المكتبية وتوجد بالمكتبة دوريات ووثائق ومراجع مهمة في الفن والأدب والعلوم الاجتماعية واللغات لخدمة الطلبة، الذين يدرسون هذه التخصصات وغيرها من التخصصات الأخرى كالآثار والجغرافيا والتاريخ والفلسفة والاقتصاد والتخطيط الحضري والاتصالات والإدارة والأعمال التجارية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض