• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

في تقرير«المؤسسة» تحت عنوان «الريادة.. ابتكار متجدد وسعادة دائمة»

الحمادي: استراتيجية «2017 - 2021» مرحلة جديدة للتخطيط النوعي في «مواصلات الإمارات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 مايو 2016

دبي (الاتحاد)

أكد معالي المهندس حسين بن إبراهيم الحمادي، وزير التربية والتعليم رئيس مجلس إدارة «مواصلات الإمارات»، أن مؤسسة مواصلات الإمارات تمكنت خلال عام 2015 من المحافظة على النمو النوعي والمدروس في نتائجها المالية والمؤسسية والمجتمعية، مشيداً بجهود فريق العمل والدعم المتواصل والشراكة الإيجابية من قبل قاعدة شركاء المؤسسة وعملائها.

وقال معاليه: «إن الأداء اللافت للمؤسسة، وضعها على أعتاب مرحلة جديدة من التخطيط الاستراتيجي طويل الأمد، في إشارة إلى الخطة الاستراتيجية الخمسية الأولى المزمع إطلاقها للسنوات القادمة 2017 - 2021»، داعياً إلى المضي قدماً في تحقيق الأهداف المنشودة، وتقديم خدمات مبتكرة تجعل من إسعاد المتعاملين والشركاء والمجتمع أولوية رئيسة، وموجهاً أساسياً لمنظومة الخدمات والأنشطة المختلفة.

جاء ذلك في كلمة معاليه التقديمية لتقرير «مواصلات الإمارات» السنوي الشامل لعام 2015، الذي أصدرته المؤسسة تحت عنوان «الريادة.. ابتكار متجدد وسعادة دائمة»، والذي جاء باللغتين العربية والإنجليزية، وبنسختين ورقية وإلكترونية، وجمع للسنة الثالثة على التوالي بين التقرير السنوي المعتاد للمؤسسة وبين تقرير الاستدامة الثالث لها، وقد تمكن الإصدار الجديد من نيل اعتماد المبادرة العالمية لإعداد التقارير GRI، بعد إنجازه جميع متطلبات درجات الإفصاح (Materiality Disclosures)، وفق حزمة الإفصاحات القياسية G4 الموضوعة من قبل المبادرة.

وشمل التقرير النتائج العامة لأعمال «مواصلات الإمارات» على المستويات الاستراتيجية والتشغيلية والبيئية، ووثّق أهم مشاريعها ونجاحاتها خلال العام المنصرم 2015 الذي يشكل العام الرابع والثلاثين من عمر المؤسسة، والعام الثاني لخطتها الاستراتيجية 2014 - 2016، كما ركّز التقرير على الجهود المبذولة في مجالات الاستدامة والمسؤولية المجتمعية، وذلك ضمن سعي المؤسسة نحو تحقيق أهدافها الاستراتيجية، والمساهمة بإيجابية في تحقيق رؤية الإمارات 2021.

من جانبه، أكد محمد عبدالله الجرمن مدير عام مواصلات الإمارات في كلمته، أن النتائج المحققة في 2015 تؤثر بشكل إيجابي على مسيرة عمل المؤسسة، وتعزز مستوى الاعتمادية والموثوقية في خدماتها المقدمة، وتسهم في تحسين مستويات تقديمها، إضافة إلى رفع الكفاءة الفنية والتشغيلية في مراكزها ووحدات أعمالها، خاصة أن التوقعات تشير إلى أن السنوات الخمس المقبلة في الدولة ستشهد نمواً متصاعداً في الخدمات المرتبطة بقطاع النقل والمواصلات في ظل ما يتم الإعلان عنه من المشاريع الحكومية الواعدة، وبالتزامن مع اقتراب موعد إنجاز رؤية الإمارات 2021.

وقال: «إن الأداء العام لتنفيذ الخطة الاستراتيجية الحالية 2014 - 2016 بلغ 99,7%»، مشيداً بالجهود المبذولة التي أثمرت عن تلك النتائج، ومنوّهاً ببلوغ معدل الرضا العام للمجتمع عن مجمل خدمات المؤسسة وأنشطتها وفق الاستطلاع المباشر، نسبة 93,5%، إضافة إلى الظفر بعدد من الجوائز والشهادات المحلية والعالمية، منها المركز التاسع ضمن أفضل 25 بيئة للعمل في قارة آسيا، والتي تنافس فيها نحو 900 شركة من كبريات الشركات والمؤسسة، وجائزة دبي للنقل المستدام، وعلامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، والجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، والعديد من الجوائز الأخرى، مختتماً كلمته بالإشارة إلى ثقة المؤسسة وتفاؤلها بالمستقبل، وقدرتها على التعامل بنجاح مع مستهدفاتها المتمثلة في التوسع في نطاقات عملها الحالية والدخول في قطاعات جديدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض