• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أعلنت تعميم مسابقة «ما هي الثلاسيميا؟» على دول التعاون الخليجي

شيخة بنت سيف: العمل التطوعي جسر يربط بين الشعوب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 مايو 2016

سامي عبدالرؤوف (دبي)

أعلنت حرم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، الشيخة شيخة بنت سيف بن محمد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للثلاسيميا، تعميم مسابقة «ما هي الثلاسيميا؟» على دول مجلس التعاون الخليجي بعد نجاحها في دولة الإمارات، مشيرة إلى أن مسابقة العام المقبل تحت عنوان «الإبداع في ابتكار أسلوب وقاية للمجتمع، نبتكر لنستمر».

وأكدت في حفل تكريم الفائزين والمشاركين في مسابقة «ما هي الثلاسيميا؟» بدبي أمس، أن العمل التطوعي من خلال الجمعيات ذات النفع العام، يعتبر جسراً للربط بين الشعوب، بغض النظر عن الاختلاف العرقي أو الحضاري أو الثقافي، وأن العمل التطوعي ليس فقط عملاً إنسانياً تحكمه ظروف معينة، ولكنه عمل مؤسسي تحكمه قواعد مهمة؛ لأن تدبير الشأن العام أصبح مسؤولية جماعية.

وقالت: لقد كان لمسابقة «ما هي الثلاسيميا؟» أثر إيجابي كبير في خفض حالات الولادات الجديدة المصابة بالمرض من ناحية وزيادة الوعي حول مرض الثلاسيميا من ناحية أخرى.

وكرمت الشيخة شيخة بنت سيف آل نهيان، الفائزين والمشاركين والجهات المشاركة في المسابقة للعام الدراسي 2015 - 2016، بحضور أكثر من 400 فرد ممثلين عن الجهات المشاركة ما بين عمداء جامعات ومديري مدارس وهيئات إشراف وفرق عمل طلابية.

كما كرمت الشركاء الاستراتيجيين الذين ساهموا في إنجاح المسابقة بالتعميم على الجامعات والمدارس وتشجيع الطلبة على المشاركة.

وأعلنت اللجنة المنظمة لمسابقة «ما هي الثلاسيميا؟»، أن إمارة أبوظبي جاءت في المرتبة الأولى بين الجهات المشاركة على مستوى الدولة. وقالت خالدة خماس، عضو مجلس إدارة الجمعية، المدير التنفيذي أمين السر ورئيسة اللجنة المنظمة للحفل في كلمتها: «إن نتائج المسابقة هذا العام فاقت التوقعات، حيث دلت الأرقام على مدى النجاح المنقطع النظير في توعية أفراد المجتمع حول مرض الثلاسيميا، والخروج بأرقام إحصائية غير مسبوقة في نهاية المسابقة تدل على مدى التأثير الإيجابي الذي أثرته المسابقة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض