• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

شرطة أبوظبي تطلع العاملين في «أبوظبي للإعلام» على خدمات الإسعاف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 فبراير 2012

أبوظبي (الاتحاد) - تعرَّف العاملون في أبوظبي للإعلام إلى طرق الاتصال الصحيح بالإسعاف عند الحاجة، والتصرف السليم إلى حين وصول الفريق الطبي.

واطلعوا في ورشة عمل نظمها قسم الإسعاف، التابع لإدارة الطوارئ والسلامة العامة في شرطة أبوظبي، أخيراً؛ في مبنيي التلفزيون وصحيفة الاتحاد، على طبيعة عمل الإسعاف، ودوره في تعزيز مستويات السلامة والوقاية لدى الأفراد، وآلية التعامل مع الحالات. وينفذ قسم الإسعاف حملة توعية شعارها “الإسعاف والمجتمع “ لأفراد المجتمع، تتضمن محاضرات وندوات وورش توعية في موضوعات الإسعافات، والتعريف بخدماته.

وقال العقيد محمد عبدالله النعيمي، مدير إدارة الطوارئ والسلامة العامة، إن حملة “الإسعاف والمجتمع” هي أكبر حملة توعية وتثقيف، يتم توجيهها إلى أفراد المجتمع، بمختلف شرائحهم وثقافاتهم، ولهجاتهم، مضيفاً أنها الأولى من نوعها على مستوى الإمارة، وستواصل جهود التوعية من دون سقف زمني محدد، وذلك لتعريف الجمهور بدور الإسعاف والخدمات التي يقدمها لجميع أفراد المجتمع، عبر طواقمه الطبية المدربة وفق أعلى المعايير.

من جانبه، أوضح المقدم محمد إبراهيم العامري، نائب مدير إدارة طب الطوارئ والسلامة العامة بشرطة أبوظبي، أن الجهات المستهدفة في القطاعين العام والخاص، وطلاب المدارس، وجمعيات النفع العام، استفادت من المحاضرات وورش العمل الخاصة بالإسعافات الأولية، وكيفية طلب الإسعاف، ومعالجة الحوادث المنزلية البسيطة، وطرق التعامل مع الحالات المرضية الطارئة.

من جهته أكد الرائد بطي خليفة المزروعي، رئيس قسم الإسعاف في إدارة الطوارئ والسلامة العامة، أن الحملة التي تضمنت جانبي التوعية والتثقيف تعمل على تعميم الفائدة، والمعرفة من خلال توصيل المعلومة الصحيحة إلى الجمهور بصورة مباشرة، وبلغات عدة حتى تكون أكثر فاعلية وقدرة على التصرف السليم والأمثل لمواجهة الحالات الطارئة.

وقام الملازم أول محمد ناصر البحري، مدير إسعاف أبوظبي، بتعريف الحضور من العاملين في أبوظبي للإعلام بدور الإسعاف في تعزيز السلامة العامة للمواطنين والمقيمين، والمحافظة على الأرواح والممتلكات، وتخفيض نسبة الوفيات، ونشر الوعي الإسعافي، وتقليل زمن وصول الإسعاف بما يتماشى مع المعايير الدولية، كما استعرض البحري مراحل تأسيس، وتطوير معايير الخدمة في وحدة الإسعاف، والتي تعمل بلا توقف على مدار 24 ساعة دون توقف.

من جانب آخر ألقى الدكتور محمد، المعالج واختصاصي طب الطوارئ، محاضرة حول الإسعافات الأولية وكيفية التصرف إلى حين وصول الفريق الطبي، حيث عرّف الحضور بأن الإسعافات الأولية تعني الرعاية والعناية الفورية، والمؤقتة التي يتلقاها الإنسان نتيجة التعرض المفاجئ لحالة صحية طارئة أو إصابة؛ وذلك لإنقاذ حياته حتى يتم تقديم الرعاية الطبية، مؤكداً ضرورة وجود صندوق الإسعافات الأولية في المنزل والسيارة، وفي مكان العمل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا