• السبت غرة صفر 1439هـ - 21 أكتوبر 2017م

ثماني ورش عمل في اليوم الثاني من المؤتمر والاختتام اليوم

«مؤتمر الشرطة النسائية» يناقش الاتجار بالبشر والجريمة الإلكترونية والدعم الاجتماعي وتأهيل متعاطي المخدرات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 فبراير 2012

أحمد عبد العزيز (أبوظبي) - ناقش مؤتمر الشرطة النسائية 2012 أمس في يومه الثاني قضايا الاتجار بالبشر والجريمة المنظمة والجرائم الإلكترونية وجهود وزارة الداخلية لمكافحة هذه الأنواع من الجرائم، علاوة على مناقشة دور إدارة التحريات والمركز الوطني لتأهيل متعاطي المخدرات ومراكز الدعم الاجتماعي، وذلك خلال 8 جلسات وورش عمل حضرها عشرات المنتسبات لجهاز الشرطة والضابطات.

وتناولت الجلسات التي عقدت في فندق انتركونتننتال - أبوظبي عدداً من القضايا التي تهم أفراد المجتمع، حيث قدمت ميثاء غانم المزروعي مسؤولة التنسيق والمتابعة بمركز إيواء النساء والأطفال، ورقة عمل تحت عنوان “الإنسانية كرامة لا مهانة”، أهداف مركز الإيواء، والمعايير الدولية المتبعة في التعامل مع ضحايا الاتجار بالبشر، إضافة إلى دور الشرطة في دعم مراكز إيواء مكافحة الاتجار بالبشر.

وقالت المزروعي إن مركز الإيواء في أبوظبي يستوعب 60 نزيلة، في حين يستوعب كل من مركزي الشارقة ورأس الخيمة 35 ضحية، مشيرة إلى أن عدد الضحايا الذين استقبلتهم مراكز الإيواء الثلاثة منذ تأسيسها بلغ 164 ضحية، تم تحويلهم من الجهات الأمنية في الدولة وبعض السفارات والمراكز الاجتماعية ودور العبادة.

وتأسس مركز إيواء أبوظبي في العام 2008، تلاه افتتاح مركزي رأس الخيمة والشارقة في العامين 2010 و2011.

وتوزعت أعمار الضحايا بين 18 و35 عاماً، إضافة إلى وجود أطفال في سن الخامسة. وينتمي الضحايا إلى جنسيات عربية وآسيوية وأوروبية وأفريقية، وتفاوتت مدة بقائهن بالمركز بين شهر وستة أشهر.

حقوق الإنسان ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا