• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

إزالة مخلفات العاصفة الترابية وانتظام حركة المرور

14 حالة ربو يستقبلها طوارئ «صقر» و «عبيد الله» برأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 فبراير 2012

مريم الشميلي، هدى الطنيجي (رأس الخيمة) - استقبلت أقسام الطوارئ والحوادث بمستشفيي صقر وابراهيم عبيد الله يوم أمس حالات طارئة لمراجعين أصيبوا بأمراض بالصدر والعيون نتيجة موجة العاصفة الترابية والغبار التي تأثرت بها الدولة.

وقال مصادر في مستشفى عبيد الله إن قسم الطوارئ قدم يوم أمس خدماته لـ 14 حالة أصيبت بضيق تنفس وربو ونزلات برد وزكام، بسبب التغيرات الجوية التي دخلت بها المنطقة يوم أمس والتقلبات التي ساعدت في انتشار الغبار والأتربة الناعمة بالجو.

وحذر أطباء ومتخصصون بأمراض الصدر والأنف والعيون من التعرض المباشر للأجواء المغبرة والتي تزداد بها نسبة الملوثات، ما يؤدي لتهيج تلك الأعضاء.

وفي الإطار ذاته، عاودت حركة المرور والسير في شوارع رأس الخيمة إلى وضعها الطبيعي، وذلك بعد انحسار العاصفة الترابية وإزالة مخلفاتها والعوائق التي تراكمت على مختلف الشوارع والطرقات الرئيسية.

وقامت إدارة المرور والدوريات بشرطة رأس الخيمة بالتنسيق مع دائرة الأشغال والخدمات العامة بإزالة مخلفات العاصفة من أشجار ومواد صلبة إلى جانب الرمال التي أسهمت في بطء حركة السير وعدم انتظامهما خلال اليومين الماضيين.

وأشار المقدم أحمد سعيد النقبي مدير إدارة المرور والدوريات بالإنابة إلى أنه تم التنسيق مع دائرة الأشغال والخدمات العامة لعمل دوريات لإزالة مخلفات الأشجار، التي تطايرت بفعل الرياح، وبعض المواد والأوساخ التي قد تعيق حركة السير إلى جانب الكثبان الرملية المتجمعة على الطرق الداخلية والخارجية للحفاظ على سلامة مستخدمي الطريق.

وذكر أن العاصفة الترابية لم تسفر عن حوادث جسيمة، واقتصرت على الحوادث البسيطة والمتوسطة التي تم التوجه إليها بالوقت المطلوب واتخاذ الإجراء اللازم. وأشار إلى أن بطء حركة السير وعدم انتظامها تم التغلب عليها من خلال تكثيف تواجد الدوريات الشرطية التي توزعت بمختلف الشوارع والطرق الداخلية والخارجية لتنظيم حركة المركبات ومنع وقوع الحوادث المرورية الجسيمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا