• الاثنين 29 ذي القعدة 1438هـ - 21 أغسطس 2017م

مركز النفايات ينجح في إزالتها باستخدام 32 مركبة

الكثبان الرملية تغلق 40 طريقاً في ضواحي العين بنسبة 40% إلى 100%

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 فبراير 2012

عمر الحلاوي (العين) - تلقى مركز النفايات بأبوظبي 40 بلاغاً نتيجة إغلاق الكثبان الرملية لـ 40 طريقاً خارجياً بمدينة العين بسبب العاصفة الرملية بنسبة تتراوح بين 40% و100%، فيما أكمل المركز أمس إزالة أغلبية تلك الكثبان خاصة البلاغات الخطرة فقد وصلت الكثبان الرملية إلى ارتفاع 3 أقدام في بعض الطرق.

وتحركت 32 مركبة ثقيلة بشكل سريع لإزالة الكثبان الرملية التي حركتها الرياح النشطة خلال الأيام الماضية من الطريق الذي يعد أحد الطرق الرئيسية التي تربط مدينة العين بمناطق ناهل والهير، إضافة إلى المناطق التي تقع على أطراف الجهة الشمالية من المدينة، وطريق العين دبي كيلو 40 الذي أغلق بالكامل، وطريق الشاحنات، ومناطق متفرقة من اليحر الشمالي ومنطقة الصاروج، وبعض الدوارات. وقال مركز إدارة النفايات إنه أزال نسبة 80% من الكثبان التي تشكل خطراً وتم فتح جميع الطرق التي تغطت بالرمال نتيجة العاصفة الرملية وتبقت المناطق التي لا تشكل خطراً على حركة المركبات.

ولفت المركز إلى أن المركبات تحركت فور توقف العاصفة وتعمل لمدة 12 ساعة من الساعة الخامسة صباحاً وحتى الساعة الخامسة مساء، لإزالة الكثبان الرملية من الطرق، حيث استخدم المركز 20 سيارة “بروش” لكنس الطرق و4 سيارات “شويلات” و8 سيارات “بوب كات”. وأضاف مركز النفايات أنه شكل لجنة طوارئ لتلقي البلاغات والتحرك السريع لفتح الطرق خاصة الطرق الحيوية وفتح مسارب خاصة للسيارات، لافتاً إلى أن الكثبان الرملية شكلت في بعض الطرق خطراً على المركبات.

وقال السائقون إن الرياح تسببت في تحريك الرمال القريبة من الطريق الذي لا توجد به إضاءة وكونت كثباناً رملية احتلت مساراً كاملاً من الطريق ذي الاتجاهين، الأمر الذي يضاعف مخاطر القيادة عليه وخاصة خلال الفترة المسائية التي تصعب فيها الرؤية، حيث إن الكثبان الرملية قد تتسبب في انقلاب المركبة حتى إن كانت ارتفاعاتها منخفضة.

ولفت السائقين إلى أن خطورة المشكلة قد تزيد مع السائقين الذين يستخدمون الطريق للمرة الأولى وقادة الدراجات النارية الذين يكثرون في هذه المنطقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا