• الأحد 28 ذي القعدة 1438هـ - 20 أغسطس 2017م

150 موظفاً من بلدية دبي يشاركون بدورة إسعاف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 فبراير 2012

دبي (الاتحاد)- نظمت مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، دورة في الإسعافات الأولية الطارئة لـ 150 موظفا في بلدية دبي، بهدف نشر ثقافة الإسعاف وترسيخ فلسفة الطب الطارئ، ونقل خبرات المؤسسة للدوائر والمؤسسات والهيئات الحكومية والخاصة.

وقال خليفة الدراي المدير التنفيذي للمؤسسة، إن هذه الدورة تندرج ضمن برنامج “هايفيلد” للطب الطارئ المعتمد عالميا، وتأتي ضمن جهود المؤسسة الرامية لجعل الإسعافات الأولية جزءا من ثقافة الإماراتيين ودمجها في حياتهم اليومية، بهدف تحقيق السلامة الطبية والأمان الصحي، ونشر الطمأنينة بين الجميع، وتعميق هذا الشعور بين المواطنين والمقيمين في دولة الإمارات. وتضمنت فعاليات الدورة تعريفا بمفهوم الإسعاف وأهداف المؤسسة، إلى جانب الشروح النظرية والعملية والتطبيقات الفعلية على نماذج بشرية صناعية.

وأوضح الدراي أن الدورة اشتملت على تحديد أهم أولويات الإسعافات الطارئة، والعوامل المؤثرة في خدمات الطب الطارئ، ومهمات الفحص الأولي والثانوي، والتأكيد على أهمية فتح مجرى الهواء والتنفس للمصاب، وتقييم الحالة النفسية والجسدية للمريض وطرق الفحص وسبل إسعاف حالات الاختناق والغصة والانسداد الجزئي والكلي لمجرى التنفس، إضافة إلى طرق إسعاف الحروق بدرجاتها المختلفة وإنقاذ مرضى السكري والربو ومصابي النزيف الدموي والسكتة الدماغية، ومرضى القلب وأهمية الإنعاش الرئوي للكبار والأطفال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا